خارج الحدود

أوكرانيا تحصن باخموت وبوتين في ماريوبول

قال الجيش الأوكراني مساء أمس السبت إن القوات الأوكرانية خارج مدينة باخموت بشرق البلاد ما زالت قادرة على وقف تقدم الوحدات الروسية بما يسمح بتسليم الذخيرة والأغذية والمعدات والأدوية للقوات التي تدافع عن المدينة.

وفي أحدث مزاعمها تكبيد الروس خسائر فادحة، قالت كييف إن قواتها قتلت 193 روسيا وأصابت 199 آخرين خلال القتال يوم الجمعة.

وجعلت روسيا من الاستيلاء على باخموت أولوية في استراتيجيتها للسيطرة على منطقة دونباس الصناعية بشرق أوكرانيا.

وتعرضت المدينة لدمار كبير بسبب القتال الدائر منذ شهور، إذ تشن روسيا هجمات متكررة.

وقال المتحدث باسم الجيش الأوكراني سيرهي شيريفاتي لقناة آي.سي.تي.في التلفزيونية “قادرون على إيصال الذخائر والمواد الغذائية والعتاد والأدوية الضرورية إلى باخموت. بإمكاننا أيضاً إخراج جرحانا من المدينة”.

بوتين في ماريوبول

وذكرت وسائل إعلام رسمية يوم الأحد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التقى بالقيادة العليا لعمليته العسكرية في أوكرانيا، بما في ذلك رئيس هيئة الأركان العامة فاليري غيراسيموف المسؤول عن حرب موسكو في أوكرانيا.

وذكرت وكالة تاس للأنباء أن الاجتماع عقد في مركز قيادة روستوف-أون-دون في جنوب روسيا.
فيما أفادت وسائل إعلام روسية بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قام برحلة عمل إلى ماريوبول، وهي مدينة أوكرانية في منطقة دونيتسك تحتلها قوات موسكو منذ مايو (أيار) من العام الماضي.

ونقلت وكالة تاس عن الكرملين أن بوتين سافر إلى ماريوبول بطائرة هليكوبتر. وتحرك بوتين وهو يقود سيارة في عدة مناطق بالمدينة، مع التوقف والتحدث إلى السكان.

وهذه أوّل زيارة للرئيس الروسي إلى هذه المدينة التي بقيت محاصرة لأشهر قبل أن يُسيطر عليها الجيش الروسي في مايو(آيار) 2022. وقبل ذلك، زار بوتين السبت شبه جزيرة القرم التي ضمّتها روسيا في العام 2014، وذلك لمناسبة الذكرى التاسعة لضمّها.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى