مأساة في شاطئ الداخلة بعد غرق أسرة بكاملها

عاش شاطئ الداخلة مأساة حزينة تجلت في غرق أسرة بكاملها في بحر المدينة. وقال شهود عيان إن أما حاولت إنقاذ طفليها، فتاة تبلغ من العمر 11 سنة، وطفلا ذا خمس سنوات، غرقت بدورها، ليلتحق بها الأب محاولا إنقاذ الجميع، لكن دون جدوى، ويلقى حتفه بدوره.

وعاشت الداخلة نهاية أسبوع حزينة، بسبب خبر غرق الأسرة، إذ جرى انتشال جثماني الوالدين، قبل أن يلفظ البحر جثماني الصغيرين.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )