فيديوهات

لحظة مؤثرة تمنع حدوث مجزرة مروعة داخل مدرسة

أصبح النجم السابق بكرة القدم للجامعات، كيانون لوي، وهو من مدينة بورتلاند الأمريكية، بطلا شعبيا بعد أن أنقذ طلاب مدرسة باركروز من مسلح، أراد أن يرتكب مجزرة مروعة بحق الطلاب، وذلك باستخدام العناق والروح الطيبة فقط.

ووفقا للفيديو المنتشر، الذي وثقته كاميرات المراقبة داخل المدرسة، يمكن ملاحظة مرور المدرب لوي ودخوله الصف. وفي الوقت نفسه، يدخل الطالب المسلح البالغ من العمر 19 عاما، ويتجه إلى نفس المكان.

وبعد لحظة، يقوم بفتح باب الفصل الدراسي ويختفي عن الأنظار. ويمكن ملاحظة سقوط جهاز اتصال لاسلكي من أحد الموظفين، ومن ثم هروب امرأة، وبعدها يخرج الطالب والمدرب لوي وهو يعانقه، الأمر الذي أدى إلى تخليه عن السلاح.

ويشار إلى أن الحادثة وقعت في 17 مايو/أيار الماضي، ولكن انتشر الفيديو الآن فقط، حيث علق المدرب على الحادثة قائلا “لقد كانت لحظة عاطفية”، وفق موقع “كاتو”.

وأضاف أن الطالب يعاني من أزمة نفسية، وعندما تم عناقه، اعترف لي بمشاكله، وغير رأيه بشأن قتل الآخرين وتخلى عن سلاحه وانتظر وصول الشرطة.

جديرا بالذكر أن الطالب لم ينجو من العقاب، وحكم عليه بثلاث سنوات تحت المراقبة.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button