الرئيسية / فيديوهات

بالفيديو.. مُعاناة “سارة جو” تنتقل إلى الإعلام الدولي

أثار خبر إصابة “اليوتيوبر” المغربية سارة والي، المعروفة بـ”سارة جو”، بشلل نصفي نتيجة خطأ طبي تعرضت له بأحد المستشفيات المتخصصة في الطب البديل، بكوريا الجنوبية، جدلا واسعا، وتصدرت القضية قائمة الأخبار الأكثر تداولا بعدد من الدول العربية، منها السعودية.

وكسبت “سارة جو” تعاطفا كبيرا بعد نشرها فيديو عبر قناتها الإلكترونية على “يوتيوب”، لتوضح سبب غيابها المفاجئ ومعاناتها من ما تعرضت له، كما حظيت باهتمام الصحافة المغربية والعربية، حيث بثت قناة “العربية” السعودية تقريرا حول الواقعة.

وربطت القناة اتصالها بـ”سارة جو”، التي رفضت الكشف عن مكان تواجدها حاليا، خوفا على سل��متها، على حد تعبيرها.

وكشفت سارة والي أنها توصلت بعرض من امرأة كورية، كي تقوم بإشهار لمستشفى يشتغل فيه زوجها كطبيب.

وقالت سارة إنها قبلت العرض، لأن المستشفى متخصص في علاجات الطب البديل، كالعلاج بالإبر الصينية أو علاج العمود الفقري عن طريق التدليك بالأرجل واليد أو استعمال مواد وأدوات خشبية، لكنها لم تكن تتوقع أن حياتها ستنقلب رأسا على عقب بعد خضوعها للجلسات التي أدت إلى إصابتها بشلل نصفي ناهيك عن الآلام التي تعاني منها على مستوى العمود الفقري.

وكشفت سارة أن الطبيب، الذي عاين حالتها، كشف أنها تعاني من انزلاق غدروفين على مستوى العنق، وهما سبب الآلام التي تعاني منها.

وكانت سارة قد كشفت في الفيديو، الذي نشرته على “يوتيوب، أنها تتعرض للتهديد من الطبيب المعني والمستشفى التي امتنعت عن ذكر اسمه، بعدما هددوها بمتابعتها قضائيا في حالة ما إذا “شوهت سمعتهم”، عقب رفضهم الاعتراف بـ”جريمتهم” والتكفل بعلاجها من الآلام التي تعاني منها، ناهيك عن رفضهم منحها التقرير الطبي حول نوع العملية التي أخضعوها لها.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.