صحة

كيف تعرف إن كان سعالك علامة على أنك مصاب بكورونا؟

يساعد السعال أحيانا في تسهيل تشخيص الأمراض الكامنة، ومع تفشي فيروس كورونا المستجد وكشف الأطباء أن السعال من أعراضه الظاهرة، يصعب على الناس تمييز سعال الفيروس عن أي سعال آخر.

ويقدم تقرير من موقع “ساينس ألرت” نصائح للتعرف على سعال فيروس كورونا الذي يستدعي الذهاب إلى الطبيب.

ويشير تقرير الموقع إلى أن السعال في بعض الأحيان أمر صحي، ولكن إن استمر لأسابيع، وأنتج مخاطا دمويا، وسبب تغييرات في لون البلغم أو كان مصحوبا بالحمى، والدوخة أو التعب، فقد يكون من الضروري مراجعة الطبيب.

وأشار الموقع إلى أن سعال فيروس كورونا يكون جافا ومستمرا ويترك وراءه ضيقا في التنفس.

وأبرز أعراض كورونا الحمى والتعب، وقد يشعر المصاب وكأنه يعاني من نزلة برد أو إنفلونزا. وقد ثبت تشخيص السعال في حوالي نصف المرضى المصابين بالفيروس.

ويضيف التقرير أن كورونا يهيج أنسجة الرئة، ما يسبب سعالا جافا ومستمرا، ويرافق ذلك ضيق في التنفس وألم في العضلات.

ومع تقدم المرض، تمتلئ أنسجة الرئة بالسوائل وقد يشعر المصاب بضيق أكبر في التنفس، بينما يكافح جسمه للحصول على كمية كافية من الأكسجين.

ويوضح التقرير أن السعال الرطب يستقدم البلغم من الجهاز التنفسي السفلي، أي الرئتين وأسفل المسالك الهوائية، بدلاً من الأنف والحلق، إلى الفم، إذ تحتوي المسالك الهوائية السفلية على غدد إفرازية أكثر من الحلق، وهذا هو السبب في أن التهابات الجهاز التنفسي السفلي تسبب السعال الرطب.

لكن ذلك يختلف عن السعال الجاف الذي لا ينتج البلغم. وعادة ما يبدأ في الجزء الخلفي من الحلق وينتج صوتا خشنا.

وسعال كورونا الجاف لا ينظف الشعب الهوائية للمصاب، ما يجعل المرضى يصفونه بأنه سعال لا يريح، وفق تقرير الموقع.

وقد أودى فيروس كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن 472,173 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق