عقوبة مخمور رشق عناصر الدرك الملكي بالحجارة

0

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، يوم امس الخميس، وهي تبث في القضايا المعروضة أمامها، شخص أربعيني بسبعة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، من أجل إهانة الضابطة القضائية والسكر العلني البين.

وتعود تفاصيل القضية، حينما أقدم الظنين الذي كان يسوق دراجته النارية وهو في حالة سكر طافح، على مقاومة عناصر الدرك الملكي كوكبة الدراجين بمخرج الطرق السيار شيشاوة، أثناء توقيفه بالسد القضائي قرب ملحقة سيدي محمد صامبا بتراب جماعة سيدي محمد دليل، حيث تطورت الأمور إلى قيامه برشق العناصر الدركية بواسطة الحجارة، ليتم إلقاء القبض عليه بعد مطاردته، وتسلميه لدى مصالح المركز القضائي بسرية شيشاوة، من أجل فتح تحقيق في الموضوع.

هذا وبعد الإستماع إلى دركيين في النازلة، واستنطاق المتهم وتضمين أقواله بمحضر قانوني، تم وضعه رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، بعد متابعته من أجل السكر العلني وإهانة الضابطة القضائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.