منوعات

خطط تحاك في الكواليس ضد مانشسر سيتي؟

يحاول فريق مانشستر سيتي الإنجليزي وعبر كل الاتجاهات، تخفيف العقوبة التي أقرّها في حقه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) والتي تضمنت حرمانه من المشاركة في المنافسات الأوروبية لمدة موسمين بعد “ارتكابه خروقات للائحة اللعب النظيف المالية”. تزامنا مع هذه التحركات، يبدو أن هناك خططا تحاك من وراء الكواليس ضد السماح لمانشسر سيتي من تحقيق مبتغاه في السماح له ورغم العقوبة من اللعب في تشامبينزليغ الموسم القادم.

هذا الحلف ووفق الصحافة الإنجليزية يضمّ ثمانية أندية إنجليزية كبرى، الأمر الذي دفع “مان سيتي” إلى الحديث علنا عن “صدمته البالغة”، غير أن هذه الصدمة وكما أوضح ليست بسبب التحرك الجماعي ضده، وإنما وكما نقلت “ميرور” عن لسان متحدث عن مان سيتي بسبب انضمام نادي ليفربول لهذا الحلف المزعوم.

ووفق الصحيفة البريطانية، فإن نادي فريق بيب غوارديولا، حصل استنادا على “مصادر متطابقة” على معلومات تفيد بأن منافسه “أرسنال كان وراء هذا التحرك” والعقل المدبر له.

في المقابل رفض نادي “غانرز” التعليق على هذه المعلومات لوسائل الإعلام، معلنا نيته لقاء ممثلين عن مانشستر سيتي لمناقشة هذه الاتهامات بكل شخصي ومباشر، حسبما ما نشرته “ميرور”.

ويُنشر التقرير الجديد تأكيدًا لما نشرته من قبل صحيفة “ديلي ميل” كاشفة عن ثمانية أندية توجهوا إلى محكمة التحكيم الدولية (كاس)، مطالبين بإبقاء عقوبة منع مانشستر سيتي من المشاركة في أبطال أوروبا الموسم القادم.

يذكر أن مانشستر سيتي تقدم نهاية فبراير/ شباط باستئناف لـ(كاس) في سبيل إلغاء عقوبة منعه من المسابقة القارية. وقد قبل طلبه للاستئناف. وعادة ما يتطلب إصدار قرار بهذا الشأن أشهرا عدة، بينما يأمل الفريق الإنجليزي في التوصل إلى حلٍّ مع اليويفا قبيل انطلاق منافسات الموسم القادم.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: