منوعات

أبرز نشطاء حراك الريف يغادر أسوار السجن وهذه أهم التفاصيل

غادر صباح اليوم الاثنين، أسامة المحدالي، أحد أبرز نشطاء حراك الريف، أسوار السجن، بعدما تمت متابعته بإهانة القوات العمومية.

وأوضح مصدر الموقع أن الناشط أسامة المحدالي، ابن مدينة امزورن غادر السجن بعد قضائه سنتين ونصف وراء القضبان، بسبب تزعمه لمجموعة من المسيرة الاحتجاجية بمدينة امزورن.

وأكد المصدر ذاته، أن أسامة المحدالي اشتهر بقيادته للمظاهرات التي طالبت بإطلاق سراح ناصر الزفزافي متزعم الحراك.

وتجدر الإشارة أن الناشط توبع من قبل النيابة العامة من أجل إهانة رجال القوة العمومية أثناء مزاولتهم لمهامهم وممارسة العنف في حقهم نتج عنه جروح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى