منوعات

قيادي في “البيجيدي”: “البام” وَرَم وانتخاب وهبي أميناً عاماً ليس كافياً للتطبيع معه

يبدو أن تصريحات الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، حول “الفطيعة مع التعليمات”، و”التقارب مع حزب العدالة والتنمية”، لم تشفع له ولا لحزبه عند إخوان سعد الدين العثماني.

وفي هذا السياق قال المحامي عبد الصمد الإدراسي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بعد أن هنأ عبد اللطيف وهبي، “لا أظن أن مشكلة الأصالة والمعاصرة تكمن في شخص الأمين العام، ولاتصريحاته مهما كانت ايجابية..”.

وتابع الإدريسي في تدوينة له على ” الفايسبوك”، “مشكلة الأصالة والمعاصرة هي كونه نفسه مشكلة؛ في نشأته و تأسيسه، ومؤسسيه، ومساره، وممارساتها، و مصادر تمويله، وآليات دعمه، والتخويف الذي مارسه ضد جزء من الطبقة السياسية..

لذلك لا أظن أن تصريحات الاستاذ وهبي، على أهميتها، ستكون كافية للتطبيع مع حزب اعتبرناه ورما أصاب الحياة السياسية والحزبية..
لننتظر ونرى، هل الداعمون المحتضنون سيتركون حزبهم الوهبي ل��فعل فيه ما يشاء ..

ومع ذلك هنيئا للأستاذ والصديق والزميل عبد اللطيف وهبي، ستكون أمامك فرصة مهمة لتغيير البوصلة، وتجاوز خطيئة النشأة، والتحول من حزب استئصالي إلى حزب وطني ينافس باقي الأحزاب بالآيات الديموقراطية فقط، ودون الحاجة إلى دوباج.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى