منوعات

وولفرهامبتون 3-2 مانشستر سيتي.. الذئاب تفترس النسور من جديد في ريمونتادا تاريخية – فيديو

قلب وولفرهامبتون تأخره بهدفين دون رد، إلى انتصار مثير بنتيجة 3-2 على حساب مانشستر سيتي، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الجمعة على ملعب مولينيو ضمن لقاءات الجولة رقم 19 من الدوري الإنجليزي.

وسجل ثلاثية وولفرهامبتون أداما تراوري (55) وراؤول خيمينز (82) ومات دوهيرتي (89)، بينما سجل ثنائية السيتي رحيم سترلينج (25 و50).

وبتلك النتيجة، رفع وولفرهامبتون رصيده إلى 30 نقطة ليرتقي إلى المركز الخامس، بينما تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 38 نقطة في المركز الثالث.

وبعد 10 دقائق أولى في المباراة مرت بهدوء، تعرض بيب جوارديولا لصدمة مبكرة بعد إشهار حكم المباراة مارتن أتكينسون البطاقة الحمراء في وجه الحارس إديرسون، وذلك بعدما تلقى جوتا كرة بينية من كودي، إنفرد على إثرها بحارس السيتي، الذي قرر الخروج من مرماه وإعاقته خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 12.

ومباشرة أجبر جوارديولا على إخراج مهاجمه أجويرو، من أجل الدفع بالحارس الاحتياطي برافو، الذي تصدى بنجاح فور نزوله في الدقيقة 15، للركلة الحرة التي تنفذها موتينيو في أول خطورة تشكل في المباراة.

وتعرض محرز للإعاقة في الدقيقة 20 من قبل المدافع ديندونكير داخل منطقة الجزاء، ليتسم احتساب ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعد العودة إلى تقنية الفار.

ونفذ رحيم سترلينج ركلة الجزاء في الدقيقة 23، مسددًا كرة أرضية على يمين روي باتريسيو، تصدى لها الحارس البرتغالي، إلا أن تقنية الفار أعادت الركلة من جديد لتحرك روي باتريسيو من على خط المرمى، وسدد سترلينج من جديد بنفس الكيفية وتصدى لها البرتغالي مرة أخرى، إلا أن النجم الإنجليزي تابع الكرة في الشباك، مسجلًا الهدف الأول للسيتي في الدقيقة 25.

وحاول خيمينز مباغتة برافو بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 44، إلا أن الحارس التشيلي تصدى لها بنجاح، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى جوارديولا التبديل الثاني بنزول إيريك جارسيا على حساب محرز.

وعزز مانشستر سيتي تقدمه في الدقيقة 50، بعدما مرر دي بروين بينية مميزة لسترلينج، لينفرد الإنجليزي بروي باتريسيو ويضع كرة ساقطة من فوق الحارس البرتغالي، مسجلًا للهدف الثاني للسيتي.

وكاد خيمينز أن يقلص الفارق، بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 53، إلا أن كرته مرت إلى جوار القائم.

وقلص وولفرهامبتون الفارق بتسديدة صاروخية أرضية من قبل تراوري من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 55، فشل برافو في التعامل معها.

وسدد المدافع ديندونكير كرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 63، أمسك بها بسهولة برافو.

ودفع جوارديولا بورقته الأخيرة في الدقيقة 67، بخروج دي بروين ونزول جوندوجان.

وواصل تراوري إزعاج دفاعات السيتي، بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 69، أمسك بها برافو هذه المرة.

وتحصل وولفرهامبتون على مخالفة من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، نفذها موتينيو مرسلًا عرضية متقنة على رأس سايس، الذي سدد رأسية مرت بقليل إلى جوار القائم في الدقيقة 73.

ونجح وولفرهامبتون في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 82، بعد خطأ ميندي الذي حاول تأمين خروج الكرة إلى ركلة مرمى، ليخطفها تراوري ويمرر كرة عرضية أرضية لخيمينز، الذي سجلها في الشباك.

وأكمل وولفرهامبتون عودته المثيرة، بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 89، بعدما تبادل دوهيرتي الكرة مع خيمينيز، ومن ثم راوغ أوتاميندي، قبل أن يسدد أرضية زاحفة سكنت شباك برافو.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، نفذ سترلينج مخالفة من على حدود منطقة الجزاء، مسددًا كرة ارتطمت بالعارضة، لينتهي اللقاء بفوز وولفرهامبتون بنتيجة 3-2

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button