غرائب و عجائبمنوعات

أسمن طفل في العالم يفقد 115 كيلو من وزنه

[ad_1]


استعاد أثقل طفل في العالم رشاقته بعد أن خسر أكثر من 115 كيلو من وزنه بفضل اتباع نظام غذائي صارم.

وكان وزن أريا بيرمانا (14 عاماً) قد وصل إلى نحو 204 كيلوغرام بعمر 11 عام فقط، لكن وزنه الآن انخفض إلى نحو 88 كيلو، وتمكن من التخلص من الكثير من اللحم الزائد.

وكان الفتى الذي يعيش في قرية صغيرة في أندونيسيا قد تصدر عناوين الأخبار قبل 5 سنوات، عندما وصل وزنه إلى نحو 136 كيلو غرام بعمر 9 سنوات، وكان يعاني من زيادة الوزن لدرجة أنه كافح من أجل المشي، ولم يتمكن من الانضمام إلى أصدقائه في المدرسة.

وكان حجم أريا ضخماً جداً لدرجة أنه لم يتمكن من الاستحمام بشكل طبيعي، بل كان يستحم في حمام سباحة بالخارج، ولم تكن هناك ملابس تناسبه، لذلك كن يلف نفسه في ردائه ويقضى أيامه في تناول الوجبات السريعة بما في ذلك المعكرونة سريعة التحضير المفضلة لديه.

ولكن مع اتباع نظام غذائي مراقب عن كثب، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة إلى عملية ربط المعدة، خسر آريا نحو 115 كيلوغرام في ثلاث سنوات، وبات الآن يمشي 3 كيلومترات في اليوم، ويلعب كرة السلة وغيرها من الرياضات، ويمكنه تسلق الأشجار وركوب الدراجة النارية لأول مرة، وتمكن من العودة إلى المدرسة قبل إغلاقها بسبب كورونا.

ويقول آريا إنه غير عادات الأكل والنوم أيضاً، وقد ساعده ذلك على إنقاص الوزن، وهو يأكل الآن 3 وجبات في اليوم تشمل الأرز والتوفو والدجاج المقلي، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

[ad_2]

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى