منوعات

بني ملال..الأمن يوضّح حقيقة اشتباكات في أحد المطاعم

أوضحت ولاية أمن بني ملال أن ما راج بخصوص هجوم أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء على مطعم ببني ملال، وتخريب محتوياته وترهيب زبنائه، يتعلق بتبادل للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بين بعض الأشخاص، الذين كانوا في حالة سكر، بسبب نزاعات سابقة بينهم.

وذكرت مصالح الشرطة ببني ملال، من خلال بيان توضيحي توصلت به هسبريس، أنها توصلت مساء الجمعة بإشعار حول ولوج بعض الأشخاص إلى محل معد لبيع المأكولات الخفيفة، وتبادلهم الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، ما تسبب في إلحاق خسائر مادية ببعض تجهيزاته، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن توقيف أحد المشتبه فيهم، ويبلغ من العمر 18 سنة، وهو في حالة تخدير متقدمة ويحمل جروحا مختلفة.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، يضيف البيان، فإن الأطراف تبادلوا الضرب والجرح بسبب خلافات سابقة بينهم، وألحقوا خسائر مادية بثلاث سيارات خاصة كانت مركونة بالشارع العام، قبل أن ينتقلوا بنزاعهم إلى داخل المحلر ويلحقوا خسائر مادية ببعض تجهيزاته.

وتم وضع المشتبه فيه، بعد تلقيه العلاجات الضرورية، تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

وذكر البيان أن ولاية أمن بني ملال، وهي تشدد على توضيح هذه المعطيات، تؤكد بالموازاة أن الأبحاث والتحريات لازالت مسترسلة لتوقيف باقي المتورطين المفترضين في هذه القضية، وكشف جميع الظروف والملابسات المحيطة بها.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: