منوعات

بعد نشرها لرسالة مستخدم “لارام”.. هذا ما فعله المغاربة للحساب الشخصي للسائحة الأمريكية

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول الشكاية التي قدمتها إحدى السائحات الأجنبيات، ضد مستخدم بشركة “لارام”، بسبب سرقته رقم هاتفها، ومراسلتها عبر الوتساب، أقدم العشرات من المغاربة على احتلال الحساب الرسمي للسائحة على موقع التواصل الاجتماعي.

واضطرت السائحة الأمريكية التي أثارت شكايتها ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حذف إمكانية إضافة صديق، نظرا للكم الهائل من الرسائل التي وصلتها من طرف المغاربة.

وكانت شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، قد أوقفت مستخدما يشتبه في ارتكابه لمخالفة مهنية، أثناء القيام بعمله.

ويأتي هذا الإجراء الاحترازي، بعد الانتشار الواسع لرسالة السائحة الأمريكية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، زعمت فيها أنها تعرضت للمضايقة من طرف مستخدم داخل مطار محمد الخامس عندما كانت في رحلة منطلقة من الدار البيضاء في اتجاه أمريكا.

وتجدر الإشارة أن سائحة أمريكية تدعى “ماريا كلادستون”، كشفت في رسالة نشرتها بالفايسبوك، أن موظفا بـ”لارام” استغل بياناتها الشخصية التي قدمتها سابقا للشركة، وقام بسرقة رقم هاتفها ليراسلها بعد ذلك على “واتساب”.

وأضافت “ماريا”، متسائلة: “ترى هل يملك أيضا عنوان منزلي، أشعر بعدم الأمان من هذا الجانب”.

وكتب الموظف حسب تدوينة “ماريا”، والتي هي عبارة عن صورة للمحادثة وتعليق عليها؛ “لا أعلم إن كنت تتذكرين عندما كنت في مطار الدار البيضاء، قمت بالتحقيق وسألت عن رقمك”. وتابع قائلا: “في الحقيقة فعلت هذا لأنه يمنع علينا في المطار آخذ المعلومات الخاصة بالمسافرين، لكن عندما رأيتك غامرت لأني فعلا أريد التحدث معك وأن التقي بك. أعتذر لأني أخذت رقمك من دون إذنك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى