غرائب و عجائبمنوعات

مريضة عقلية تُحتجز في قفص منذ 5 سنوات

[ad_1]


تعيش امرأة فلبينية تعاني من مرض عقلي في قفص منذ 5 سنوات بعد أن احتجزتها عائلتها التي لا تملك المال الكافي لتحمل تكاليف علاجها.

وكانت بيبي (29 عاماً) تعيش مع أسرتها في الفلبين، وتعمل في متجر محلي، وتحلم بأن تصبح عارضة أزياء محترفة قبل تشخيص إصابتها بالاكتئاب الذهاني في عام 2014، وعانت من هلوسة، وتم إدخالها إلى وحدة الطب النفسي في مستشفى بإقليم نيجروس أوكسيدنتال.

وتحسنت حالة بيبي تدريجياً بعد عام من العلاج وكان الأطباء متفائلين بشأن حالتها، وسُمح لها بالعودة إلى المنزل، لكن الأمور تغيرت إلى الأسوأ عندما مرض والدها في عام 2015 ولم تعد الأسرة قادرة على تحمل فواتير علاجها، وبسبب توقف العلاج، عانت من جديد من نوبات الاكتئاب والهلوسة.

وقالت جليزيل بولوس صديقة العائلة “بيبي تصبح عنيفة للغاية في بعض الأوقات، حيث كانت ترمي الأشياء على الجيران، وكانت تخرج من المنزل وتركب في الحافلة، وفي إحدى المرات غابت عن المنزل لمدة أسبوع قبل أن تعثر عليها الشرطة، مما أجبر عائلتها على حبسها من أجل سلامتها”.

ولمنع بيبي من الخروج من المنزل، قامت عائلتها ببناء قفص لها وضعوها فيه، ولأنها كانت تأكل فستانها حتى يتمزق، فقد اضطروا لإلباسها أكياساً من النايلون لأنها لا تحب أكلها.

وأوضحت جليزيل “إنهم يتجزونها في القفص حتى لا تؤذي نفسها وليس لأنهم لا يحبونها”.

وأطلقت جليزيل مناشدة لجمع الأموال حتى تتمكن أسرة بيبي من إعادتها إلى المستشفى لتلقي العلاج، خاصة وأن الخدمات الطبية باهظة الثمن وخاصة مؤسسات علاج الأمراض النفسية والعقلية، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

[ad_2]

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button