منوعات

برلماني للعثماني : شباب مغاربة مَالْقاوْش حتّا بَاشْ يحْركو لأو��با !

قال النائب البرلماني عن حزب الإستقلال الكبير قادة ، موجهاً كلامه لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني اليوم الإثنين بجلسة المسائلة الشهرية بمجلس النواب ، أن زيارته الأخيرة للجهة الشرقية لم تغير شيئاً و مازالت الأمور على حالها.

ذات النائب البرلماني ذكر أن سكان المناطق النائية و ضمنها سكان الجنوب الشرقي يعانون من قساوة العيش و تردي الخدمات الصحية و الإجتماعية و القدرات الشرائية أمام الإرتفاع المهول لأسعار المواد الأساسية.

و ذكر ذات البرلماني ، أن المنطقة تعاني من ضغط البطالة التي يكتوي بها غالبية الشباب و التي أخذت بعداً مقلقاً باتساع رقعتها ، و دفعت العديد منهم إلى المغامرة بحياتهم عبر قوارب الموت بحثاً عن حياة أفضل.

و أضاف موجهاً كلامه لرئيس الحكومة : ” هناك مناطق يصعب عليها حتى الحريك في هذه القوارب لأنها لا تملك الوسائل باش يجي من أقصى الشرق الجنوبي للوصول إلى البحر للقيام بهذه العملية التي تتطلب من إمكانيات مادية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى