غرائب و عجائبمنوعات

يولد ضعف حجم شقيقه التوأم بسبب حالة نادرة


أنجبت امرأة بريطانية توأماً متطابقاً، يعاني من حالة نادرة تتسبب بزيادة حجم أحد الجنينين بمقدار الضعف مقارنة مع الجنين الآخر.

وقالت الأم لورين مورفي (34 عاماً) التي تنحدر من مدينة برمنغهام، إن فحصاً روتينياً للتوأم في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل، أظهر بأن التوأم كانا يعانيان من متلازمة اضطراب نقل الدم، التي تحدث عندما يحصل أحد الجنينين على كمية فائضة من الدم والمواد المغذية من المش��مة المشتركة مقارنة بالجنين الآخر. 

وبما أن هذه الحالة كانت تهدد حياة الطفلين، اضطر الأطباء إلى إجراء عملية قيصرية للأم. بعد الولادة تم نقل الطفلين إلى وحدة العناية المركزة، حيث بلغ وزن سباستيان ضعف وزن شقيقه إيميت تقريباً.

ولم تكن تلك نهاية معاناة الطفلين، إذ أصيبا بنزيف في المخ، حيث بقي سباستيان لمدة 13 أسبوعاً في المستشفى قبل أن يغادر إلى المنزل، في حين ظل إيميت يصارع من أجل البقاء لأشهر طويلة. 

وقالت لورين متحدثة عن تجربتها: “كنت في حالة هستيرية عندما عدت مع سيباستيان إلى المنزل، وعلى الرغم من أنني كنت سعيدة لعودته، إلا أنني كنت أشعر بالحزن على شقيقه إيميت الذي احتاج لسبعة أشهر من الرعاية الصحية في المستشفى وخضع لـ 25 عملية نقل دم”

وبعد أربع سنوات من الولادة، يتمتع الطفلان بصحة جيدة، على الرغم من أنهما لا يزالان يعانيان من بعض المشاكل الصحية التي لا تؤثر بشكل كبير على حياتهما، وفق ما ورد في موقع “ميترو” الإلكتروني. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى