غرائب و عجائبمنوعات

تعلم طفلها طهي وجبات الطعام بعمر عامين فقط


تحرص الأمهات عادة على إبعاد أطفالهن عن المطبخ خوفاً على سلامتهم، لكن والدة هذا الطفل البالغ من العمر عامين فقط تسمح له بطهي وجبات الطعام، رغم الانتقادات التي تتعرض لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويملك الطفل سيلفستر شهرة واسعة على فيس بوك، بفضل مهاراته في الطهي، حيث يظهر وهو يقطع الخضروات ويقلي اللحم المفروم، ويحضر العديد من الوجبات الشهية، مثل المعكرونة والعجة واللازانيا على سبيل المثال لا الحصر.

وترفض السيدة بريتاني بالينسكي (30 عاماً) والدة سيلفستر الانتقادات الموجهة لها بتعريض حياة ابنها للخطر، من خلال استخدام السكاكين الحادة، والتعامل مع موقد الطهي وأواني الطهي الساخنة، وتؤكد على أن كل ذلك يحدث تحت إشرافها بشكل مباشر، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

وتتبع بريتاني وهي أم لثلاثة أطفال نظام ماريا مونتيسوري التعليمي البالغ من العمر 100 عام، مما يمنح الأطفال فرصة الاستقلال في وقت مبكر، وقالت “لقد أحب الطبخ دائماً، لذلك سمحت له بمتابعة وتطوير اهتمامه من خلال قضاء الكثير من الوقت معي في المطبخ”.

وأضافت بريتاني “نحن نعمل معاً دائماً، لكنني أتراجع وأسمح له دائماً بتجربة الأشياء قبل تقديم المساعدة، وعندما يشاهد جميع المكونات التي تدخل في وجبات طعامه، فهذا يجعله يأكل كل شيء”.

وبدأت بريتاني بتعليم طفلها على الطهي قبل أن يتمكن من المشي، حيث تقول “بفضل التوجيه الحذر، سمحنا له بتوسيع قاعدة مهاراته في الطهي في سن مبكرة، وقدمنا سكاكين الأطفال المصممة خصيصاً من عمر 12 شهراً، وسمحنا له بممارسة أكبر قدر ممكن من التدريب، وبعمر 20 شهراً سمحنا له باستخدام الموقد وتحضير أول وجبة بنفسه”.

وأوضحت بريتاني “من المهم أن تكوني مع طفلك في جميع الأوقات أثناء استكشافه للمطبخ، وتعليمه كيفية تقييم المخاطر التي يتعرض لها، لأن الدماغ في هذا العمر يمكن أن يتعلم التحكم في الجسم للتعامل مع الحرارة والأشياء الحادة، وأنا لا أتركه دون رقابة في المطبخ وعندما يقوم بالطهي أكون دوماً على مقربة منه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى