غرائب و عجائبمنوعات

كيني يعود إلى الحياة أثناء محاولة تحنيطه


استعاد كيني وعيه بعد ثلاث ساعات من إعلان الأطباء وفاته، بينما كان عمال يستعدون لتحنيطه في المشرحة.

أفادت وسائل الإعلام المحلية الكينية بأن بيتر كيغن، 32 عاماً، مات يوم الثلاثاء بعد أن انهار في ال��نزل ونقله عل�� وجه السرعة إلى مستشفى كابكاتيت في كيريشو، في 24 نوفمبر (تشرين الثاني).

وبعد نقله إلى المشرحة، صدم الميت الموظفين عندما استيقظ فجأة وصرخ من الألم أثناء شق ساقه اليمنى.

ونقلت صحيفة ستاندرد عن شقيقه الأصغر أن الأطباء في قسم الإسعاف أعلنوا وفاة كيغن بعد وصوله بوقت قصير.

من جهته قال قريبه دينيس لانغات، لقناة Citizen TV المحلية، إن الموظفين “فحصوا المريض بشكل عرضي” قبل إعلان وفاته.

ونقل كيغن إلى مشرحة المستشفى استعداداً لتحنيطه، وعند شق ساقه لوضع الفورمالين الحافظة، استعاد  وعيه فجأة وصرخ من الألم، ما دفع العمال إلى الفرار.

وأعيد السيد كيغن إلى المستشفى وتلقى الإسعافات الأولية، قبل أن يعود برفقة عائلته إلى المنزل، في انتظار مقاضاة المستشفى بدعوى الإهمال، حسب صحيفة ديلي ميل البريط��نية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى