غرائب و عجائبمنوعات

تحرق منزل العائلة لإغاظة زوجها بعد الطلاق


ألقت الشرطة البريطانية القبض على سيدة عمدت إلى حرق منزل أسرتها لتغيظ زوجها بعد معركة مريرة بينهما للحصول على الطلاق.

واتصلت جانيت هيجينسون (57 عاماً) بالشرطة بنفسها لتخبرهم بأنها أحرقت المنزل الذي يبلغ سعره نحو 400 ألف جنيه إسترليني (500 ألف دولار)، وقالت “أنا لست منزعجة، أنا خارج منزلي الآن إنه يحترق، الأمر متروك لكم”.

واندفع رجال الإطفاء إلى المنزل المكون من 4 غرف نوم حيث عاشت هيجينسون لمدة 36 عاماً، ليجدوها جالسة بالخارج، ويُعتقد أنها أشعلت النار باستخدام ولاعة ومحلول لتلميع الأثاث، قبل أن تقوم بمحاولة فاشلة لإخماد اللهب بالماء.

وتسبب الحريق بأضرار بقيمة 14500 جنيه إسترليني (18 ألف دولار) في الردهة والغرفة الأمامية، واضطر جيران هيجينسون للفرار من منازلهم، دون أن يصاب أحد بضرر، ولم تتضرر منازلهم.

واتضح أن الحريق وقع في اليوم الذي تلقت فيه هيغينسون رسالة من المحامي يُعتقد أنها تتعلق ببيع العقار، وجاء الحريق تتويجاً لصراع مرير مع زوجها ستيف بعد 27 عاماً من الزواج.

وكان الزوج قد ترك المنزل وأزال كل متعلقاته، وتوقف عن دفع نصيبه من الرهن العقاري، واضطرت هيغينسون لصرف معاشها التقاعدي، واتخذت الترتيبات اللازمة لدفع نصف الرهن العقاري، وكانت قادرة في البداية على الاحتفاظ بالمنزل وكان هناك الكثير من الضغط عليها من زوجها الذي يريد الطلاق وبيع المنزل.

الحادث وقع في 11 يونيو (حزيران) من هذا العام الساعة 2 بعد الظهر، واعترفت هيغينسون أمام محكمة التاج في مانشستر بتهمة الحرق العمد، وأصدر القاضي بحقها حكماً بالسجن لمدة 34 شهرا، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى