منوعات

العثور على جثة رجل بجانب طريق ضواحي قلعة السراغنة

كشفت التحريات التي تجريها المصالح الأمنية بعد العثور على جثة رجل مرمية على قارعة الطريق المؤدية لجماعة اولاد اصبيح بدائرة قلعة السراغنة، أن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي لا يزالون إلى حدود مساء يوم امس الجمعة، يواصلون تحقيقاتهم و أبحاثهم من أجل الوصول إلى الشخص الحقيقي المتسبب في قتل رجل ورمي جثته على الطريق والفرار إلى وجهة مجهولة.

وحسب المعطيات التي أستقيناها من خلال اتصالنا ببعض المصادر المحلية من جماعة اولاد اصبيح، فإن رجال الدرك الملكي قاموا وفق تعليمات الوكيل العام للملك لدى جنايات مراكش، بشكل ماراطوني بالبحث والاستماع إلى عدد من الأشخاص قصد فك لغز ارتكاب ا��حادثة التي أودت بحياة رجل في عقده الخامس لأسباب لاتزال غير معروفة.

وكان مواطنون قد عثروا في الساعات الأولى من صباح أول أمس الخميس، على جثة الهالك وعليها جروح على مستوى الرأس، وقاموا باخبار السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي بالمركز الترابي بجماعة لهيادنة التابع لقيادة اولاد زراد، حيث جرى نقل جثته إلى مستودع الاموات بمراكش لإجراء تشريح طبي لمعرفة المزيد من الأسباب الحقيقية للوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى