منوعات

الرميد: الحديث عن تعذيب واختطاف معتقلي الريف تبخيس لعمل المؤسسات !

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد ، أن هناك تطور مطرد في حقوق الإنسان بالمغرب ، مع وجود اختلالات ، مؤكداً عدم وجود تراجعات خطيرة.

و أضاف الرميد اليوم الثلاثاء ، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين ، رداً على سؤال لمجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حول موضوع “انتهاكات حقوق الإنسان والتضييق على الحريات العامة”، أن الموضوع يحتاج إلى الإعتماد على مؤشرات للقول بوجود تراجعات في مجال حقوق الإنسان بالمغرب.

و أقر الرميد بوجود تجاوزات و نقط سوداء في تطور حقوق الإنسان بالمملكة ، داعياً الجميع إلى ” الإعتراف بها و محاربتها و الحد منها”.

المستشارة الكونفدرالية رجاء الكساب ، ذكرت ما وصفته بـ”خروقات وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”، منها “التعذيب الذي تعرض له معتقلو حراك الريف في الآونة الأخيرة، واستمرار اعتقال الصحفي حميد المهداوي”.

كلام كساب ، رد عليه الرميد بنفي وجود “تعذيب ممنهج” و اختطافات بالمغرب منذ اعتماد الدستور الجديد ، معتبراً أن الحديث عن ذلك في البرلمان “تبخيس لعمل المؤسسات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى