منوعات

اعتقال متورطين في أحداث العيون

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم السبت، من توقيف عشرة أشخاص، من بينهم فتاة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم تنفيذ هذه العملية الأمنية بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، وذلك بعدما تم تحديد مكان تواجد المشتبه فيهم بمنطقة “مزيزات” القريبة من واد إيثري، على بعد 70 كيلومتر شرق مدينة العيون، حيث تم العثور بحوزتهم على تسعة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير، وبخاخ مسيل للدموع، وثلاث سيارات رباعية الدفع، فضلا عن معدات للإعاشة والتخييم.

وأضاف ال��صدر ذاته أن المشتبه فيهم كانوا يشكلون موضوع أبحاث وتحريات مكثفة، حيث تدخلت عناصر الفرقة الجهوية للتدخلات وأوقفت ستة أشخاص منهم يوم الثلاثاء المنصرم، بينما بقي هؤلاء المشتبه فيهم في حالة فرار بمنطقة “مزيزات” على بعد 70 كيلومتر من مدينة العيون في اتجاه السمارة.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بجميع المشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

و شهدت مدينة العيون في الايام الأخيرة ، أحداث عنف واشتباكات بين عصابات في أحياء متفرقة في المدينة، والتي يرجح أنها تتعلق بتصفية حسابات بين شبكات تنشط في التهريب الدولي للمخدرات.

و استخدم الأمن الرصاص في مرات عديدة لتوقيف المتورطين الذين أبدوا مقاومة عنيفة، وحاولوا تعريض عناصر الشرطة لاعتداءات خطيرة بواسطة أسلحة بيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى