كيف نجا المدرب العراقي ناظم شاكر من الموت بسبب كورونا؟

0



أصيب المدرب العراقي ناظم شاكر بفيروس كورونا المستجد، الأمر الذي أجبره على حجر نفسه في منزله ببغداد، ولكن بعد تدهور حالته الصحية تم نقله إلى مستشفى أربيل.

كشف المساعد السابق لناظم شاكر، فاروق عبد جاسم، اليوم الجمعة، لوكالة العهد نيوز العراقية، عن “الليلة السوداء” للمدرب العراقي، عندما نازع الموت وعاد لوضعه الطبيعي بعد منتصف الليلة الماضية.

وقال عبد جاسم: “جميع من كان قرب الكابتن ناظم شاكر أيقن بأنها الليلة الأخيرة له، لكن الله لطف بحاله وحال عائلته وعاد إلى وعيه ووضعه الطبيعي، وبدأ يميز من حوله، وأول إجراء قام به هو احتضان نجله فهد”.

وأضاف: “كان للطبيب المعالج لناظم شاكر عدة حلول، من بينها مد “صوندة” إلى الرئتين، وإفراغ المتراكمات في الرئة، لكن هذا الحل قد يؤدي إلى الوفاة في حالة سحبها، أو الإبقاء على جهاز الأوكسجين، فتم اختيار الحل الثاني، وبتمام الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليلة الماضية، عاد الكابتن إلى وعيه بعد فقده لفترة طويلة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.