غرينوود وفودين يعتذران لمدرب إنجلترا

0



تقدم المهاجم الإنجليزي الشاب ماسون غرينوود باعتذار بعدما انتهك قواعد الحجر الصحي خلال تواجده مع منتخب بلاده في أيسلندا.

وكان المدير الفني للمنتخب الإنجليزي غاريث ساوثغيت، استبعد كل من غرينوود لاعب مانشستر يونايتد (18 عاماً) وفيل فودين لاعب مانشستر سيتي (20 عاماً) من معسكر المنتخب بعدما علم بانتهاكهما للقواعد.

وكان كلا اللاعبين شاركا للمرة الأولى مع المنتخب الإنجليزي في ر��كيافيك السبت الماضي، في المباراة التي تغلب فيها الفريق على مضيفه الأيسلندي 1-0 في الجولة الأولى من دوري الأمم الأوروبية، وقد انتشرت أنباء في وسائل الإعلام البريطانية عن دعوة كلا اللاعبين لسيدتين من أيسلندا إلى الفندق.

وأكدت شرطة ريكيافيك أن الثنائي الإنجليزي تم تغريمه مبلغ 250 ألف كرونا أيسلندي (1785 دولار).

وقال غرينوود في بيان عبر الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد: “بوسعي فقط الاعتذار للجميع على الإحراج الذي تسببت به”.

وأضاف: “كان تصرفاً غير مسؤول مني كسر بروتوكول مكافحة فيروس كورونا، والتي تحمي اللاعبين والموظفين والعامة”.

وتابع غرينوود: “على وجه الخصوص أود أن اعتذر لغاريث ساوثغيت، لأنني أشعر أنني خذلته بعدما أبدى ثقته بي”.

واستطرد: “اللعب في صفوف المنتخب الإنجليزي كان من أكثر اللحظات فخراً في حياتي، ولا ألوم إلا نفسي على هذا الخطأ الفادح”.

وكتب فودين على تويتر، عقب استبعاده أمس الإثنين: “اتخذت قراراً سيئاً وسلوكي لم يكن على قدر التوقعات”.

وسيواجه المنتخب الإنجليزي نظيره الدنماركي في كوبنهاغن اليوم الثلاثاء، في الجولة الثانية من دوري الأمم الأوروبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.