منوعات

سالم بن سلطان القاسمي: اعتمدنا دستور المستقبل للنهوض برياضة المبارزة

[ad_1]


اعتمد مجلس إدارة اتحاد الإمارات للمبارزة، برئاسة رئيس الاتحادين العربي والإماراتي، المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، النظام الأساسي المحدث للاتحاد واللوائح الداخلية، التي تنظم العمل باللجان الفرعية المختلفة، وتتضمن استراتيجية النهوض الشاملة للمستقبل، بما في ذلك ملامح التطوير الإداري والفني والمالي والمسابقات والأندية والمنتخبات بكافة مراحلها السنية.

يؤكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، أن هذه الخطوة تعد طفرة في أسلوب العمل الداخلي للاتحاد، وتأتي ضمن حرص واهتمام مجلس إدارة الاتحاد على إرساء دعائم العمل المؤسسي لاستشراف ومواكبة المستقبل، حيث أن النظام الأساسي للاتحاد كان قد تم إعداده منذ أكثر من 15 عاماً، ابان إشهار جمعية الإمارات للمبارزة، ونظراً للتطور الكبير والمتسارع في عمل الاتحاد خلال الأعوام الماضية فقد كان الأمر يتطلب تحديث النظام وتعديله، وإدراج ما يتوافق مع أنظمة العمل الرياضي بالدولة، وتحديث جميع اللوائح الداخلية التي تنظم عمل اللجان بالاتحاد، مثل اللجنة الفنية والحكام والمنتخبات والمالية والمسابقات والمدربين.

وعن مراحل التحديث والآليات التي اتبعها الاتحاد في وضع تلك الاستراتيجية الشاملة، يقول المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي: “مجلس إدارة اتحاد الإمارات للمبارزة كلف شركة تيما الدولية للإدارة الرياضية بيت الخبرة الدولي القائم بعمل مستشار الاتحاد بدراسة الأنظمة الحالية، وإعداد مسودة النظام الأساسي المعدل، بما يتواكب مع تطلعات الإدارة، وقامت إدارة الاتحاد بمراجعة ما تقدمت به الشركة من مقترحات لتحديث النظام الأساسي واللوائح الداخلية، ومواءمتها مع كافة البنود الواردة بالقوانين واللوائح ذات الصلة المنظمة للعمل الرياضي بالدولة، ومنها اللائحة الاسترشادية للاتحادات الرياضية بالدولة وكذلك جميع القوانين الدولية الخاصة بلعبة المبارزة، الصادرة عن الاتحاد الدولي للعبة، وصولا إلى مناقشة النظام الأساسي المحدث باستفاضة من قبل السادة أعضاء مجلس الإدارة، ومن ثم قام المجلس بعد كل هذه الخطوات باعتماده النظام، وكذلك لوائح اللجان الداخلية، وموافاة الهيئة العامة للرياضة بنسخة منه”.

وعن ملامح النظام الأساسي الجديد، أوضح: “النظام الأساسي المحدث للاتحاد جاء متكاملا ومراعيا لكافة الجوانب التنظيمية والإجرائية للعمل الداخلي للاتحاد، وبما يليق بدستور الاتحاد مشتملا على ثمانية أبواب تحتوى على 73 مادة، حيث كان الباب الأول للتعريفات والثاني للأحكام العامة، والثالث لأحكام العضوية، فيما كان الباب الرابع للهيكل التنظيمي للاتحاد، والخامس للانتخابات، والسادس للموضوعات المالية، وتم تخصيص الباب السابع للمسابقات، والثامن للأحكام الختامية، وقد تطرق النظام الأساسي إلى جميع الموضوعات التي تخص الاتحاد وعلاقته بالأطراف الخارجية سواء المؤسسات الرياضية الحكومية بالدولة، أو الأندية، وتشكيل الجمعية العمومية للاتحاد، ومهامها وأدوارها، وتشكيل مجلس الإدارة ومهامه وواجباته وصلاحياته، إضافة إلى كافة الأمور الأخرى ذات الصلة”.

وأضاف: “تم أيضاً تحديث اللوائح الداخلية المنظمة لعمل اللجان التنفيذية للاتحاد ومنها اللائحة الفنية، والمنتخبات الوطنية والتي تم دمجهما في لائحة واحدة نظرا لطبيعة العمل بهما، وكذلك لائحة المسابقات والحكام وتم دمجهما أيضا في لجنة واحدة، بالإضافة إلى لائحة قيد وانتقالات اللاعبين، كما تم استحداث لائحة شؤون المدربين، ولائحة فض المنازعات، واشتملت اللوائح على تشكيل كل لجنة وهيكلها التنظيمي، ومهامها وواجباتها وصلاحياتها، وتنظيم العمل بها ومن المنتظر أن يتم العمل بجميع اللوائح بداية من الموسم الرياضي الجديد 2020 – 2021”.

وتوجه المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي بالشكر والتقدير إلى شركة تيما الدولية مستشار الاتحاد برئاسة الدكتور حسام الشربيني لتعاونها المثمر مع إدارة الاتحاد لتطوير منظومة العمل الداخلي وتحديث النظام الأساسي واللوائح إضافة إلى التعاون البناء في كافة المجالات الفنية الأخرى لوضع دستور المستقبل الهادف لتحقيق نقلة نوعية هائلة في مسيرة اللعبة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: