منوعات

سيرجيو راموس ينضم إلى سجل المعاقبين بسبب التهرب الضريبي

انضم سيرجيو راموس ، قائد ريال مدريد لقائمة اللاعبين المعاقبين من قبل مصلحة الضرائب بسبب تهم التهرب الضريبي في السنوات الأخيرة.

وكشفت صحيفة «إل موندو» الإسبانية أن راموس تعرض لغرامة مالية تقدر بمليون يورو من قبل مصلحة الضرائب نظرًا لقضايا تهرب ضريبي فيما يخص حقوق نشر الصور.

وأضافت الصحيفة أن المؤسسة الحكومية حررت شكوى ضد اللاعب وفقًا لتقارير السنوات المالية 2012 و2013 و2014، التي تثبت استخدامه لشركة خاصه به تدعي «راموس 32» والناشطة في إسبانيا لتحويل إيرادات الإعلانات عليها، وتقليل قيمة الضرائب بطريقة غير قانونية.

وأكدت «ال موندو» أن سيرجيو راموس دفع بالفعل القيمة المطلوبة والتي تشمل رسوم التهرب والعقوبة والفوائد، ولكن في نفس الوقت قدم استئنافًا ضد قرار مصلحة الضرائب، مدعيًا أنه استوفى جميع معايير الهيئة الحكومية في تفتيش مسبق.

وكانت مصلحة الضرائب طلبت من راموس جميع الوثائق المتعلقة بشركته خلال الأعوام السابقة، لا سيما 2006 و2007 و2008، وحينها تعرض راموس لعقوبة مالية بسيطة بسبب تهربه من دفع نفقات الإعلانات التجارية وحضوره الأحداث الرياضية.

وبناءً على ذلك، طالبت وزارة المالية راموس بالنقاط الضريبية التي تقدر بـ 20 نقطة، والتي استفاد من خلالها في دفع قيمة ضريبية أقل من القيمة المفروضة من قبل مصلحة الضرائب، أي أنه دفع 25% فقط بدلاً من 45% لأنه اعتمد على امتلاكه شركة خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى