منوعات

آخر تطورات أزمة برشلونة مع ميسي


قرر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تغيير خطته للرحيل عن فريقه برشلونة، بعد الفاكس الذي أرسله إلى إدارة النادي هذا الأسبوع، إذ طلب عقد اجتماع مع مسؤولي “البلوغرانا” لبحث مسألة انتقاله التي لا يزال يصر عليها، رغم إدراكه أن الأمر لن يكون بصورة مجانية مع وجود شرط جزائي بـ700 مليون يورو في عقده.

من جانبه، يتمسك البارسا بموقفه المتمثل في “إما التجديد أو لا يوجد شيء للتفاوض بشأنه”، ليستبعد رئيس النادي بارتوميو ومجلس إدارته تماماً فكرة رحيل ميسي أو التفاوض مع أي ناد بشأن بيع اللاعب الأرجنتيني، بحسب آس.

بالتالي لا يتبقى خيار آخر سوى أن يسدد ناد ما مبلغ الـ700 مليون يورو أو أن يستمر الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي في ارتداء قميص “البلوغرانا”.

ورغم عدم وجود تقارب في المواقف بعد إرسال ميسي لطلب الرحيل الثلاثاء، عبر الفاكس، إلا أن إدارة النادي تحاول إقناع اللاعب بالاستمرار في كامب نو، في المقابل لم يغير الدولي الأرجنتيني قراره ولا يزال يؤكد أن علاقته انتهت ببرشلونة.

ومن المنتظر أن يخضع ميسي وزملاؤه الأحد للفحوصات الطبية تمهيداً لبدء التدريب تحت إمرة المدرب الجديد رونالد كومان استعداداً للموسم الجديد، في ظل حالة من الصمت وأجواء الحرب الباردة بين الأرجنتيني وبارتوميو.

لا تزال قضية ليونيل ميسي واستمراره من عدمه داخل أروقة الكامب نو أهم قضية كروية تشغل الرأي العام العالمي، لأن الأرجنتيني يعد الأيقونة الأبرز ربما في تاريخ النادي الكاتالوني برمّته، ورحيله عن “البلوغرانا” سيشكل أحد أهم الأحداث الكروية في القرن الحادي والعشرين.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: