غرائب و عجائبمنوعات

يحولان حافلة قديمة إلى منزل متنقل لدعم الفن حول العالم


حول زوجان أمريكيان، حافلة مدرسية قديمة إلى منزل متنقل ليسافرا بها حول العالم لدعم وإلهام الفنانين المبتدئين.

أراد المصور خوسيه لويس فيلشيز، وزوجته كورا التي تعمل مغنيةً، من ويسكونسن، حزم أغراضهما والسفر حول العالم، ولكن مع وجود الكثير من المعدات، أدرك الزوجان، أن حقائب الظهر لن تكون كافية.

وتوصل الزوجان إلى خطة غير تقليدية، بعد تحويل حافلة مدرسية قديمة إلى استوديو فني متنقل للسفر في أمريكا في مرحلة أولى، لنشر ثقافة الفن في المجتمعات الفقيرة، ودعم الموهوبين الذين لم يحصلوا على فرصة لإظهار مواهبهم الفنية. 

اشترى الزوجان حافلة مدرسية قديمة بـ 6500 دولار فقط، وجدداها بالكامل.

وأضافا لها ألواحاً الشمسية لتشغيل الموقد والثلاجة وسخان الماء وأنشآ استوديو وسائط مخصص يمكن الزوجان من العمل على الطريق.

وبعد تسعة أشهر من العمل، وإنفاق 22 ألف دولار، أصبح الزوجان جاهزان للانطلاق، وأطلقا على مشروعهما، اسم “مبادرة إلهام الفن”.

وقطع الزوجان أكثر من 30 ألف ميل  عبر أمريكا الشمالية والوسطى والجنوبية في الأعوام الأربعة الماضية، وعملا على نشر شغفهما بالإبداع الفني بين الآلاف، وفق موقع “ميترو” الإلكتروني. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى