منوعات

الاتحاد الإسباني يُقرّ موعدًا جديدًا للكلاسيكو!

وافقت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم على مقترح إقامة مباراة الكلاسيكو بين الغريمين، برشلونة وريال مدريد، يوم 18 من شهر ديسمبر القادم.

بحسب ما أوردته يومية “موندو ديبورتيفو” المُقرّبة من دوائر النادي الكتالوني، فإن لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني وافقت على إقامة المباراة المؤجلة إلى ديسمبر المقبل بأرضية ملعب كامب نو، بعد جلسات من التشاور.

كان من المفترض أن تقام المباراة يوم 26 أكتوبر من الشهر الحالي بملعب برشلونة لحساب الجولة العاشرة من الليغا، بيد أن تأجج الأوضاع في إقليم كاتالونيا حال دون إقامتها وإرجاءها لوقت لاحق.

وأصدر القضاء الإسباني أحكامًا بالسجن بحق تسعة ناشطين سياسيين بارزين من إقليم كاتالونيا بسبب ما أسمته بالمساس بالأمن الوطني للمملكة الإسبانية إبان استفتاء الانفصال عام 2017 والذي لم يفض إلى شيء جديد.
ودرس الاتحاد الإسباني مقترحات عديدة في الأيام الأخيرة، تضمنت ما قدمة مسئولو ريال مدريد وبرشلونة، إضافة إلى رابطة الدوري المحلي، وفي الأخير توصل إلى اتفاق نهائي بإقامة المباراة يوم 18 من ديسمبر.

ورغم معارضة رئيس رابطة الدوري الإسباني، خافيير تيباس، لإقامة المباراة في مثل هذا التوقيت لأنه بحد وصفه “سيضر بالمباراة لأنها ستقام في نفس شهر كأس العالم للأندية ومباريات كأس الملك”، إلا أن القرار الأول والأخير يصدر من الاتحاد الإسباني برئاسة لويس روبياليس.

روبياليس كان قد دخل في خلافات حادة مع تيباس في الأساس قبل أشهر بسبب مواعيد جدول الموسم الجديد، واعتبر هذا الخلاف بداية في حفر شق كبير في العلاقات بين رابطة الدوري والاتحاد الإسباني لكرة القدم.

من جهته تقدم تيباس بمذكرة رسمية إلى الاتحاد الإسباني عبّر من خلالها عن رفضه لإقامة المباراة في تاريخ 18 من ديسمبر. تشير التقارير إلى أن رئيس الرابطة سيبحث عن مخرج قانوني ليعارض قرار روبياليس.

ويتصدر برشلونة لائحة ترتيب أندية الليغا بواقع 19 نقطة بعدما تخطى مضيفه إيبار بثلاثية نظيفة، بينما وقع ريال مدريد في فخ الخسارة على أرضية ريال مايوركا ليتجمد رصيده عند النقطة رقم 18 في وصافة الجدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى