برشلونة يفلت من فخ سلافيا براغ بنيران صديقة

0

حقق برشلونة انتصارا هاما وثمينًا أمام سلافيا براج التشيكي بنتيجة (2-1) في معقل الأخير “إدين أرينا”، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وسجل لبرشلونة ميسي في الدقيقة 3، وبيتر أولاينكا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 57، بينما سجل يان بوريل هدف سلافيا براج الوحيد في الدقيقة 50.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 7 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة، بينما تجمد رصيد سلافيا براج عند نقطة وحيدة في المركز الأخير.

واعتمد فالفيردي على طريقة لعب (4-3-3) بوجود تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه الرباعي سيميدو، بيكيه، لينجليت، وألبا، وفي الوسط دي يونج، بوسكيتس، وآرثر، وثلاثي هجومي ميسي، جريزمان، وسواريز.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد جيندريتش تربيزوفسكي المدير الفني لسلافيا براج على طريقة لعب (4-3-1-2) بوجود كولار في حراسة المرمى، أمامه كوفال، كوديلا، هوركوفا، وبوريل، وفي الوسط بيتر، توماس، زيليني، وستانشيو، وثنائي هجومي ألايينكا وماسوبوست.

بدأ برشلونة المباراة بهدف مُبكر، عبر نجم وقائد الفريق ليونيل ميسي في الدقيقة 3، حيث استقبل تمريرة من البرازيلي آرثر ميلو في منطقة الجزاء، وسدد على يمين حارس براجا كولار.

وجاء أول رد من أصحاب الأرض في الدقيقة 20، حيث سدد زيليني لاعب سلافيا براج كرة قوية تصدى لها تير شتيجن ببراعة بقدمه، ومنعه من إدراك التعادل لفريقه.

وواصل تير شتيجن تألقه في المباراة، حيث تصدى لتسديدة أخرى من أولاينكا مهاجم سلافيا براج في الدقيقة 36.

وعاد برشلونة لتهديد مرمى أصحاب الأرض، بتسديدة من الهولندي فرينكي دي يونج داخل منطقة الجزاء على الطرف الأيمن، لكنها مرت بجانب مرمى الحارس كولار.

وأضاع لويس سواريز مهاجم برشلونة، فرصة مُضاعفة النتيجة في الدقيقة 42، بتسديدة قوية مرت أعلى مرمى سلافيا براج.

وأهدر لوكاس ماسوبوست لاعب سلافيا براج، فرصة هدف تعديل النتيجة لفريقه في الدقيقة 45، حيث سدد كرة قوية مرت بجانب مرمى تير شتيجن.

ومع بداية الشوط الثاني، في الدقيقة 50 سجل يان بوريل هدف التعادل لسلافيا براج، حيث استقبل تمريرة في منطقة الجزاء من زميله ماسوبوست، وسدد أقصى يسار الحارس تير شتيجن.

ونجح برشلونة في التقدم في النتيجة مرة أخرى، في الدقيقة 57، بهدف من بيتر أولاينكا لاعب سلافيا براج بالخطأ في مرماه، حيث حول تسديدة من سواريز في شباك زميله كولار.

وحرم كولار حارس مرمى سلافيا براج، ليونيل ميسي قائد برشلونة من تسجيل الهدف الثالث، حيث توغل
الأرجنتيني في منطقة جزاء الخصم، ورواغ الدفاع وسدد لكن الحارس حولها إلى ركنية في الدقيقة 67.

وقرر فالفيردي إجراء أولى تغييراته في المباراة، حيث أشرك الفرنسي عثمان ديمبلي، بدلا من مواطنه أنطوان جريزمان، ثم فيدال بدلا من بوسكيتس، وأخيرًا راكيتيتش بدلا من آرثر.

وواصل برشلونة ��هدار الفرص، ��يث انطلق لويس سواريز على الطرف الأيمن، وسدد كرة قوية مرت بجانب القائم الأيمن للحارس كولار في الدقيقة 69.

وقام سلافيا بضغط مُكثف في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، ولولا تدخل دفاع برشلونة لمنع تسديدات أصحاب الأرض، ربما لاستقبل الفريق أهداف أخرى.

وتألق كولار حارس سلافيا في التصدي لتسديدة من ليونيل ميسي نجم برشلونة في الدقيقة 89، وحولها إلى ركنية.

وصمد برشلونة أمام الهجوم التشيكي الشرس في الدقائق الأخيرة، ونجح في تحقيق هدفه بحصد النقاط الثلاث واعتلاء صدارة المجموعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.