منوعات

ديوكوفيتش يخشى فنادق نيويورك!


قال نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش إنه سعيد باستئجار منزل في ضواحي نيويورك بدلاً من الذهاب إلى فنادق آمنة بسبب فيروس كورونا من أجل المشاركة ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة “فلاشينغ ميدوز”، إحدى بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وشعر المصنف الأول عالمياً أن الفنادق ستكون خانقة للغاية وكافح مع المنظمين للسماح له بالبقاء في مكان آخر، على الرغم من أنه اضطر إلى دفع تكاليف الأمن لإظهار عدم مخالفته القواعد.

وقال ديوكوفيتش لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية اليوم الخميس: “مع الأشجار والهدوء، فإن التواجد في مثل هذا النوع من البيئة هو نعمة”.

وتنطلق بطولة الولايات المتحدة بدون حضور جماهيري في 31 أغسطس (آب) الجاري، في نفس الملاعب التي كانت تجرى بها منافسات المسابقة في النسخ الماضية.

وأوضح ديوكوفيتش: “أنا ممتن، لأنني رأيت الفندق الذي يقيم فيه غالبية اللاعبين، لا أريد أن أبدو متعجرفاً، لكن الأمر صعب بالنسبة لمعظم اللاعبين غير القادرين على فتح النوافذ والمتواجدين في غرف صغيرة بالفندق”.

واختار الإسباني رافائيل نادال، حامل لقب فلاشينغ ميدوز عدم السفر إلى الولايات المتحدة بسبب الوباء حيث يستعد بدلاً من ذلك لبطولة فرنسا المفتوحة رولان غاروس، التي تغير موعد انطلاقها ��تبدأ في 27 سبتمبر (��يلول) المقبل، فيما تعرض السويسري روجيه فيدرر للإصابة، مما جعل ديوكوفيتش هو النجم الأول في فلاشينغ ميدوز الآن، حيث يقول إن ذلك كان جزءاً من قراره لكي يأتي.

وكشف اللاعب الصربي: “كنت على وشك عدم القدوم، كان هناك الكثير من الغموض “.

وأضاف ديوكوفيتش: “بالطبع شعرت أيضاً بالمسؤولية بصفتي لاعباً بارزاً أن أكون هنا، من المهم أن تستمر رياضتنا”.

وأصيب ديوكوفيتش بفيروس “كوفيد-19 خلال مشاركته في بطولة أدريا تور الاستعراضية، حيث تعرض لانتقادات شديدة بسبب تلك المسابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى