غرائب و عجائبمنوعات

منزل رفضت صاحبته التخلي عنه يحظى باهتمام إعلامي بعد بناء طريق سريع حوله


اجتذب منزل، يبلغ عرضه 40 متراً بجنوب الصين، اهتمام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، كما أصبح مقصداً سياحياً، وذلك عقب بناء طريق سريع مؤلف من حارتين حوله.

وقالت صاحبة المنزل لشبكة تلفزيونية محلية في مقاطعة جوانجدونج إنها لم تكن راضية مع مبلغ التعويض الذي عرضته الشركة التي كانت تبنى جسر هازهويونج، وهو طريق سريع يتقاطع مع ممر مائي صغير في مدينة جوانجزو.

وانتشرت لقطات فيديو للمنزل، الواقع في وسط المدينة، على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية عقب افتتاح الجسر في الثالث من أغسطس (آب) الجاري. وأظهرت اللقطات عددا من الزوار يستكشفون المنطقة أسفل الجسر والمنزل مازال في موقعه.

ويعد المنزل مثال على  ما يطلق عليه ” منزل المسامير”، وهو مصطلح يرمز إلى  المسامير القوية المغرزوة في الخشب، ويتم استخدام المصطلح للإشارة إلى المواطنين الذين يرفضون التخلي عن منازلهم من أجل مشاريع البنية التحتية الكبرى.

وتضطر شركات البناء حين ذاك إلى بناء الجسور والطرق السريعة وحتى مشاريع التنمية الأخرى حول هذه المنازل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى