غرائب و عجائبمنوعات

تفقد الشعور بالألم بعد إنجاب طفلها الأول


قالت سيدة بريطانية إ�� إنجاب طفلها الأول قبل نحو 5 أعوام جعلها غير قادرة على الشعور بالألم.

وكانت إيميلي مادلي (24 عاماً) تعاني من حد الألم الطبيعي قبل ولادة طفلها الصغير إلفي في عام 2015، ولكنها مرت بمخاض خالٍ من الألم أثناء الولادة، ومنذ ذلك الحين لم تشعر بأي ألم، على الرغم من تعرضها لكسر في إصبع قدمها وحرق في يدها وحوادث أخرى متفرقة.

ودخلت إيميلي المخاض في نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، لكن لم يكن لديها دليل على حدوث ذلك، وعلى الرغم من رؤية الانقباضات على شاشة الفحص في المستشفى، إلا أن إيميلي لم تكن تشعر بأي ألم.

وأكدت إيميلي أنها كانت تشعر بالألم بشكل طبيعي قبل ��نجاب إلفي، وتخشى الآن من إنجاب طفل آخر، لاعتقادها أن المرور بتجربة المخاض مرة أخرى قد يعكس هذه الحالة غير الطبيعية.

وقالت إيميلي “كنت أتخوف كثيراً من المخاض والولادة عندما كنت حاملاً، إنه أمر مخيف جداً، وكنت قلقة للغاية طوال الوقت من هذه التجربة، لكنها لم تكن مثل ما كنت أتوقعها، كان الأمر مريحاً للغاية”.

وتخشى عائلة إيميلي أنها قد لا تعرف ما إذا كانت قد تعرضت لجرح أو إصابة ما في المستقبل بسبب عدم شعورها بالألم، ويرغبون بعرضها على طبيب مختص لتشخيص حالتها وعلاجها، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى