غرائب و عجائبمنوعات

طفل يعيش مربوطاً في حظيرة حيوانات لعامين

[ad_1]


عثرت الشرطة في نيجيريا على طفل محتجز داخل حظيرة للحيوانات منذ نحو عامين، بينما كان والده وزوجتاه و17 من إخوة الطفل يعيشون حياة طبيعية.

وذكرت التحقيقات أن جيبريل عليو البالغ من العمر 10 سنوات، من منطقة البدارية في بيرنين كيبي، نيجيريا، قُيد بالسلاسل إلى عمود خشبي في الحظيرة، وترك ليأكل بقايا علف الماعز وبرازه لمدة عامين.

وتمكن محامو حقوق الإنسان من إنقاذ الطفل بمساعدة الشرطة، بعد تلقي بلاغ عن حالته المزرية. 

وقال المحامي حمزة أتاهيرو الذي قاد عملية الإنقاذ إن اسرة الطفل كانت تعيش داخل المنزل، بينما جرى احتجازه في الحظيرة، وذلك بعد وفاة والدته، ويرقد جيبريل حالياً في العناية المركزة في مستشفى سير يحيى التذكاري في بيرنين كيبي، ويقال إن والده وزوجتاه تم اعتقالهم.

وقال متحدث باسم فريق الإنقاذ إن اعتقال الأب وزوجتيه تم بعد اكتشاف الطفل يوم الأحد الماضي، وذكر أحد اشقاء جيبريل أنه يعاني من الصرع، وتم تقييده بالسلاسل خلال النهار لمنعه من الهرب.

وأصر الأخ الأكبر على أنه باع منزله وسيارته الخاصة، حتى تتمكن الأسرة من تحمل تكلفة علاج جيبريل من الصرع، وأمر حاكم ولاية كيبي أبو بكر باجودو بإجراء تحقيق كامل في ظروف القضية.

وانتشر مقطع فيديو لفريق حقوق الإنسان والشرطة وهم ينقذون جيبريل على وسائل التواصل الاجتماعي، وفي الصور التي التقطت له، يبدو هزيلاً وعارياً ولا يرتدي سوى بلوزة برتقالية اللون، ولكنه شوهد وهو يبتسم في الصورة التي التقطت له في المستشفى، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

[ad_2]

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: