منوعات

تحدٍ جديد أمام دييجو سيميوني في مواجهة لايبزيج الألماني

يبحث أتلتيكو مدريد عن تأهله لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة السابعة في تاريخه، والرابعة تحت قيادة الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وبلا شك تواجد الروخيبلانكوس وسط افضل 4 أندية في القارة الأوروبية يعتبر نجاحًا كبيرًا للتشولو، لهذا يحتاج إقصاء لايبزيج مساء اليوم الخميس في المباراة التي ستقام على ملعب «خوسيه ألفالادي» في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وفي حالة نجاح التأهل على حساب لايبزيج الألماني، سيكون سيميوني صاحب انجاز تأهل الفريق المدريدي لأكثر من مرة في السنوات السابقة، مما يعني أن الأرجنتيني منح أتلتيكو مدريد صغبة أوروبية قوية عما كان عليه في الماضي، على الرغم من أنه سيميوني لا يثق في خصمه، ويعلم أن المباراة ستكون صعبة للغاية.

اقرأ أيضًا: يان أوبلاك لـ«آس آرابيا»: واثق من نجاح جواو.. وكوستا يمنحنا الكثير

ولعب أتلتيكو مدريد اول مرة في دور نصف النهائي خلال موسم 1985-1959، عندما تأهل على حساب شالكه الألماني في دور ربع النهائي وواجه غريمه المدريدي في الدوري المقبل وتأهل المرينجي، ولم يحدث هذا الأمر مجددًا حتى موسم 1970-1971، عندما تأهل أتلتيكو على حساب ليجيا وارسو البولندي في دور ربع النهائي، ولعب أمام أياكس الهولندي في نصف النهائي ليخرج من هذا الدور أيضًا، حينها كان كرويف يقود أياكس.

ولم يتأخر الأمر كثيرًا حتى تأهل الروخيبلانكوس مرة أخرى لنصف النهائي في موسم 1973-1974 بعد إقصاء النجم الأحمر في دور ربع النهائي، ومواجهة سيلتك في نصف النهائي وتفوق عليهم ليتأهل أتلتيكو مدريد لمواجهة بايرن ميونيخ في النهائي.

واضطر الروخيبلانكوس للانتظار حتى وصول التشولو للعودة من جديد إلى الأدوار النهائية في دوري أبطال أوروبا، ففي موسم 2013-2014 تأهل أتلتيكو مدريد على حساب برشلونة في دور ربع النهائي ولعب نصف النهائي ضد تشيلسي، وفاز عليهم، لمواجهة ريال مدريد في نهائي التشامبيونزليج.

وبعد عامين، تأهل أتلتيكو مع سيميوني مرة أخرى إلى دور نصف النهائي، بعد الفوز على برشلونة في ربع النهائي، وبعدها التأهل على حساب بايرين ميونيخ للثأر مما حدث في مايو 1974.

وفي موسم 2016-2017، عاد أتلتيكو مدريد لخوض دور نصف النهائي، بعد إقصاء ليستر سيتي الإنجليزي، وسقط أمام المرينجي أيضًا، وحينها لعب الريال أمام يوفنت��س في النهائي، وتوج باللقب الأوروبي للمرة 12 في تاريخه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى