خبير لوائح يثير الجدل حول مباراة الهلال والنصر بالدوري السعودي

0


استطاع فريق الهلال أن يحقق فوزًا عريضا على النصر بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد خلال المباراة التي جمعتهما في الجولة الـ 23 من الدوري السعودي الممتاز، الذي عاد إلى النور مجددًا في الرابع من أغسطس بعد فترة توقف دامت طويلا بسبب جائحة فيروس كورونا.

خلل كبير حدث في المباراة وهو ما كشف عنه أحمد الأمير خبير اللوائح السعودي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث اعتبر أن منع البرازيلي مايكون كدافع النصر عن المشاركة في المباراة «إخلالًا بمبدأ عدالة المنافسة».

وجاء غياب مايكون عن ديربي الرياض، لقضاء 14 يومًا في الحجر الصحي، حسب بروتوكول وزارة الرياضة، بعد سفر اللاعب ما بين الرياض وأنقرة، عقب أزمة تجديد عقده مع النصر.

وكتب الأمير: «يحق للنصر تقديم شكوى للجنة الانضباط، بسبب أن منع مايكون يخالف تعليمات ولوائح الاتحاد السعودي لكرة القدم، وفي حال رفضتها لجنة الانضباط، يحق للنادي الاستئناف أمام مركز التحكيم الرياضي».

اقرأ أيضًا: «غياب العدالة» يدفع إدارة النصر للمطالبة بإقالة رئيس لجنة الحكام

وتابع في تدوينته قائلا: «في تعميم فيفا الخاص بالإجراءات الاحترازية للعودة إلى أنشطة كرة القدم وضعت عدة إجراءات احترازية للتأكد من عدم إصابة أي لاعب بالفيروس قبل مشاركته في التمارين أو المباريات، منها إجراء اختبار أولي قبل 72 ساعة من أول تمرين أو نشاط كروي».

وواصل: «الأمور التنظيمية الخاصة بكرة القدم ولاعبيها من اختصاص الاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة المحترفين إداريا ولا يخضع لأي وزارة حكومية، وإنما جهة مستقلة تتبع فيفا، لذلك إن كان البرتوكول الطبي للاتحاد السعودي قد منع مايكون من المشاركة فذلك إجراء صحيح وإن كان العكس فذلك خطأ إجرائي وإداري وقانوني».

كما أشار إلى أنه: «في حالة مايكون، يجب تطبيق البروتوكول المتبع من قبل الاتحاد السعودي والفيفا، فالبروتوكول المعتمد لا يوجد فيه أي إجراءات للعزل، ولم يوضح إذا كان يعتمد على بروتوكول حكومي آخر لتلك الإجراءات أم لا».

وأكمل قائلًا: «لذلك استنادًا إلى ما تم إيضاحه يبدو أن وزارة الرياضة والاتحاد السعودي يعتمدان على بروتوكول وقاية في إجراءات العزل، لكن السؤال الأهم: لماذا لم تضمن إجراءات وقاية للعزل في بروتوكول الاتحاد السعودي ووزارة الرياضة لكي تكون الأندية على اطلاع؟».

وواصل: «عودة التدريبات لم تشهد أي فترة عزل لأي لاعب، وقد تعذر الأندية في ذلك بسبب عدم إشعارهم بالإجراءات الخاصة بالعزل وبالبروتوكول المعتمد، لذلك عدم مشاركة مايكون كان فيه إخلال بمبدأ عدالة المنافسة وتساوي الفرص بسبب عدم علم ناديه بتلك الإجراءات».



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.