دوري أبطال أوروبا| ليونيل ميسي.. لإنقاذ برشلونة من السيناريو الذي توقعه

0


العديد من الخيبات مرت على جماهير برشلونة خلال الموسم الحالي، والذي فشل فيه الفريق في الحفاظ على لقب الدوري الإسباني لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد، بالإضافة لخروجه من بطولة كأس الملك.

كما أن الأجواء داخل برشلونة هذا الموسم لم تكن في أفضل أحوالها في أغلب الأصعدة، حيث حدثت الكثير من الأزمات سواء من الناحية الإدارة أو الفنية، ووصل الأمر لمناقشة تلك الأزمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت فضيحة «برشلونة جيت» والتي كشفت عن اتفاق الإدارة مع إحدى الشركات لتشويه صورة رموز النادي هي الأبرز هذا الموسم، وتسببت في الكثير من الأزمات داخل النادي الكتالوني وأثارها لم تنتهي حتى الآن.

كما كانت تصريحات إيريك أبيدال واتهامه اللاعبين بالتخاذل مما تسبب في رحيل المدرب إرنستو فالفيردي ضمن أكبر الأزمات التي واجهت الفريق هذا الموسم، حيث رد نجم الفريق ليونيل ميسي على تلك التصريحات وطلب توضيح وإعلان الأسماء المتخاذلة بدلا من توجيه اللوم بشكل عام.

ولم تكن تلك هي الأزمة الوحيدة التي تحدث عنها ميسي هذا الموسم، فعقب ضياع لقب الليجا خرج النجم الأرجنتيني بتصريحات نارية حول ما يحدث داخل برشلونة وحذر من وداع الفريق الكتالوني لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام نابولي.

اقرأ أيضًا: رونالدو لن يكتفي بـ«دوري يوفنتوس».. مانشستر أم باريس أين يتجه البرتغالي؟

ويلتقي برشلونة مع فريق نابولي الإيطالي، اليوم السبت، في إياب ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني، وذلك بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وحذر ميسي في تلك التصريحات من خروج محتمل أمام نابولي حال واصل الفريق اللعب بنفس الطريقة، وعدم القتال في كل مباراة من أجل تحقيق الفوز، وأكد أن الأمر سيكون صعبًا للغاية في دوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن رسالة ميسي كان يقصد توجيهها لعدة جهات على رأسها مجلس إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو والمدير الفني كيكي سيتين ولاعبي الفريق الكتالوني، والهدف منها أنه لن يقدر على فعل كل شيء بمفرده، وحتى لا تحمله جماهير برشلونة مسؤولية أي إخفاق في الفترة المقبلة.

ويعلم ميسي جيدًا أن جماهير برشلونة تعلق آمالها عليه في دوري أبطال أوروبا كما كان الأمر في الدوري الإسباني، وبعد ضياع لقب الليجا حرص البرغوث على توضيح الأمور لعلمه أن الأمور ستكون أصعب في البطولة القارية.

ورغم كل تلك الأزمات التي مر بها برشلونة هذا الموسم، سيقاتل ميسي كما اعتاد من أجل الفريق الكتالوني حتى لو فعل ذلك بمفرده من أجل تجنب خروج خالي الوفاض هذا الموسم، ولتحقيق حلم الجماهير بإعادة أميرة أوروبا لكتالونيا مرة أخرى.

وخاض ميسي مع برشلونة 6 مباريات هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا، ونجح في تسجيل هدفين وصناعة 3 أهداف، ويأمل أن لا تتوقف أرقامه عن الزيادة في مباراة اليوم أمام نابولي، فهل يفعلها البرغوث من أجل تجنب السيناريو الذي توقعه عقب ضياع لقب الليجا؟.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.