منوعات

سوق مُتحرِّكة في كلميم لتنظيم عملية بيع الأضاحي

الرباط -المغرب اليوم

دُشِّن في كلميم إحداث سوق متحركة إضافية لبيع الأضاحي، وذلك وفق التدابير الصحية الموصى بها من أجل وقف انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19).وبدأت هذه السوق، التي تبلغ مساحتها الإجمالية هكتار و2500 متر مربع والذي أحدث قرب السوق الرئيسية (أمحيريش) بجماعة كلميم والذي يعد من أكبر أسواق الماشية في الأقاليم الجنوبية للمملكة، في استقبال زبائنها، منذ نهاية الأسبوع الماضي في فضاءات مخصصة بشكل منفصل لمربي الأغنام والماعز.

وتعطي هذه السوق دفعة قوية لعملية التنظيم التي تشرف عليها المديرية الجهوية للفلاحة والمصالح المعنية ومختلف القوات العمومية، كما يسهل عملية ولوج المواطنين له تفاديا للازدحام. وعبر عدد من الكسابة الذين التقتهم وكالة المغرب العربي للأنباء عن ارتياحهم لإحداث هذه السوق، وبالتدابير والإجراءات التي اتخذتها السلطات لتفادي انتشار الفيروس، مؤكدين وفرة العر�� من الأضاحي.

وسبق للمدير الجهوي للفلاحة بجهة كلميم واد نون محمد الضرفاوي أن أكد ترقيم 48 ألف رأس من الأغنام والماعز، معتبرا ذلك “عرضا وافرا” .ولضمان سلامة وصحة المواطنين تخضع الماشية قبل ولوجها للأسواق لإجراءات السلامة من قبل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (الأونسا).وبالإضافة إلى هذه السوق تتواجد بكلميم، وفق المديرية الجهوية للفلاحة، أربعة أسواق أخرى (بلدية كلميم وبلدية بويزكارن، وجماعتي إفران الأطلس الصغير وتغجيجت.

وجهويا، هناك أربعة أسواق أخرى بسيدي (سيدي إفني، الأخصاص، تيوغزة وتيغرت)، كما تمت بمناسبة عيد الأضحى المبارك إحداث سوقين، (صغيران نسبيا) واحد بأسا الزاك وآخر بطانطان.وقامت المديرية الجهوية للفلاحة بجهة كلميم واد نون، وبالتنسيق والتعاون مع جميع المصالح المعنية ومختلف المتدخلين والفاعلين، بعدد من التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء (كوفيد 19) في الأسواق، ومن هذه الإجراءات التي حرصت المديرية على تطبيقها، إلزامية الكمامات والحفاظ على المسافة الصحية داخل الأسواق، وتحضير ملصقات تشرح كل التدابير الوقائية التي جاءت في الدليل المشترك.

وتمت الاستعانة أيضا بمكبرات صوت لشرح مضامين الدليل المشترك الذي أطلقته وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المتعلق باحترام التدابير الصحية الوقائية والتنظيمية الخاصة بعيد الأضحىى، ويتم كذلك تسجيل الكسابة بالأسواق في كناش خاص، وذلك لتسهيل ضبط المخالطين في حالة تم تسجيل أية إصابة بهذا الوباء.
وتسهر على كل هذه العمليات لجان تتكون من وزارة الداخلية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (الأونسا) والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، والمديريات الإقليمية للفلاحة، والغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون، هذا فضلا عن الدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة، وفضلا عن هذا كله، يتم تعقيم الشاحنات والسيارات قبل ولوجها للأسواق، كما يتم تعقيم الأسواق.

وقد يهمك ايضا:

ضبط 12 طنًا من فضلات الدواجن تستعمل في تغذية الأغنام في إقليم الرحامنة

وزارة الفلاحة المغربية تكشف أن ترقيم الأغنام عرف انخراطًا كبيرًا من الكسابة والمسمنين

almaghribtoday

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى