دبلوماسي فرنسي: إرجاء “بريكست” ليس في مصلحة أحد

0

اعتبر مصدر دبلوماسي فرنسي، مساء اليوم السبت، أن إرجاء “بريكست” مجددا وتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “ليس في مصلحة أحد”.

ونقلت “رويترز” عن المصدر قوله: “الصفقة تم التفاوض حولها ويتعين على البرلمان البريطاني أن يوافق عليها أو لا يوافق، وتصويت جوهري لا بد منه”.

وأضاف أن فرنسا “ستتشاور مع ��ركائها الأوروبيين، ولا تستطيع اتخاذ قرار في هذه المرحلة”.

وسابقا السبت، قرر مجلس العموم البريطاني إرجاء التصويت على الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول “بريك��ت” إلى يوم الاثنين المقبل، بعد أن أيد النواب بأغلبية 16 صوتا لائحة تدعو إلى عدم التصويت على الاتفاق إلى أن تكتمل الإجراءات المطلوبة للانسحاب.

فيما قال رئيس الوزراء، بوريس جونسون، إنه لن يطلب تمديدا من بروكسل، مضيفا أن دول الاتحاد ليست مستعدة لهذا التمديد كذلك.

وأكد جونسون في وقت سابق أنه إذا رفض برلمان بلاده الاتفاق، فإنه يفضل خروجا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق على طلب مهلة جديدة بعد تأجيل “بريكست” مرتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.