منوعات

لحظة مغادرة الريسوني للسجن.. فرحة وزغاريد ودموع أثناء استقبالها

عانقت الصحافية هاجر الريسوني الحرية، بعد ساعات من إصدار العفو الملكي في حقها وحق باقي المتابعين معها على خلفية ذات الملف.

وغادرت الزميلة الريسوني قبل قليل سجن العرجات الذي قضت فيه أزيد من شهر.

وكشف دفاع رفعت الامين خطيب هاجر أن اجراءات مع السفارة السودانية اجلت معانقته للحرية.

وأصدر الملك محمد السادس اليوم عفوه هاجر الريسوني، التي صدر في حقها حكم بالحبس سنة.

وحسب بلاغ لوزارة العدل، فإن هذا العفو يندرج في إطار “حرص جلالته على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون ، رغم الخطأ الذي قد يكونا ارتكباه ، والذي أدى إلى المتابعة القضائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى