منوعات

مشكل استخراج البطاقة الوطنية يؤرق تلامذة البكالوريا بالمغرب

كشفت مصادر عديدة، عن اشكالية قد تواجه عددا من التلاميذ خاصة ممن سيجتازون امتحانات الباكالوريا، ويتعلق الأمر ببطاقة التعريف الوطنية، والتي لا يتوفر عليها عدد كبير منهم، نتيجة توقف مصالح الأمن عن انجازها، منذ انطلاق حالة الطوارئ الصحية.

ووفق عدد من المعنيين، فإن جل التلاميذ، كانوا بصدد البدء في انجاز وثائق استخراج البطاقة الوطنية، لأجل استعمالها في اجتياز امتحانات الباكلوريا، حيث تعتبر الوثيقة الوحيدة لاثبات هوية التلميذ، كما ان رقمها يعتبر ضروريا ضمن ملف الترشح لاجتياز امتحانات الباكلوريا.

وكشفت بعض المصادر، أن وزارة التربية الوطنية، بتنسيق مع المديرية العامة للامن الوطني، عليهما البحث عن طريقة لحل هذا المشكل مبكرا، اما بانجاز بطائق مؤقتة، او فتح فترة خاصة واستثنائية لهؤلاء التلاميذ قصد انجاز بطائق تعريف وطنية، للتمكن من اجتياز امتحاناتهم دون اي عوائق قد تمنعهم من ذلك في اللحظات الاخيرة.

وفي اتصالات متفرقة، أكد عدد من اولياء الأمور، إن المشكل يؤرقهم فعلا، ويتخوفون من عدم اخذ الموضوع بالجدية المطلوبة، وهو ما قد يتسبب في مفاجئات آخر لحظة. علما أن الاكثر تضررا هم تلامذة من المجال القروي، وحتى من المدن وعددهم ليس قليلا وفق ما يبدو. كما أنهم ملزمون برقم هاته البطاقة، لكونه ينسخ على الشهادة بعد الحصول عليها..

واكدت مصادر أخرى، أنه لا يمكن الاستغناء عن بطاقة التعريف تلك، او تعويضها باي وثيقة أخرى، لكون رقمها هو الذي سيصبح اساس متابعة المعني لدراسته، ولابد ان تكون جاهزة قبل ملء الملف الخاص بالترشح وليس فقط يوم الامتحان.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: