منوعات

فرنسي يدهس الأغنام بالمحمدية.. جمعية تدخل على الخط

نصبت جمعية «Comme Chiens Et Chats Maroc»، نفسها طرفا في ملف متابعة الأجنبي الذي ظهر في فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يدهس قطيعا للأغنام بجماعة المنصورية ضواحي مدينة المحمدية.

واستنكر بلاغ للجمعية ما وصفته بـ«الفعل الإجرامي الذي قام به أجنبي مقيم في المغرب كوسيلة للانتقام»، مطالبة جميع الجمعيات الحقوقية والانسانية بالالتحاق بنا في الشكاية التى ستضعها في الملف، مؤكدة على ضرورة بـ«تطبيق القانون» في النازلة.

قرر وكيل الملك بابن سليمان، اليوم الأحد، وضع المواطن الفرنسي رهن الحراسة النظرية وذلك بعدما ظهر في فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يدهس أغنام بضواحي مدينة المحمدية.

وظهر في بداية الفيديو طفل، صاحب الغنم، وهو يبكي أمام مشهد دهس غنم أسرته، التي كان يرعاها قرب شاطئ الصنوبر أو دافيد قبل أن تتسلل في غفلة منه لأرض المواطن الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى