Advertisement
منوعات

يوفنتوس يتكبد خسائر فادحة

[ad_1]


من المتوقع أن يتكبد يوفنتوس الإيطالي خسائر فادحة، بسبب قرار الحكومة بعدم عودة الجماهير للملاعب حتى نهاية سبتمبر (أيلول)، وهو ما يمثل تحدٍ مفتوح من بعد القرار.

كان رئيس وزراء إيطاليا، جوزيبي كونتي، أعلن عن القرار الصعب، ولكنه مفيد لتجنب التجمعات، بينما ما زال العالم كله يصارع جائحة كورونا الخطيرة.

وسوف يضطر يوفنتوس الذي حصل على رأي إيجابي من منطقة بيدمونت، بشأن إعادة فتح الملاعب جزئياً إلى الانتظار لاستعادة جماهيره.

وعقب تعرضه لخسائر فادحة، سيواجه يوفنتوس تحديًا مفتوحاً، وسيعود إلى منصبه لإعادة فتح الملاعب جزئياً، وتتوقع الخطة حضور من 8 آلاف إلى 16 ألف متفرج، مع وصول متقطع والتحكم في درجات الحرارة والمسافات واليقظة المستمرة واستخدام الأقنعة.

وبسبب الإيرادات من التذاكر الموسمية وحجزها وخدمات المباريات الإضافية، سوف يتكبد يوفنتوس خسائر تتراوح ما بين 2 إلى 4 مليون يورو، لكل مباراة تُلعب خلف الأبواب المغلقة، مما سوف يؤثر على الإيرادات بنسبة تصل إلى 15%.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى