Advertisement
منوعات

يهم المغاربة.. هذه الطريقة السليمة لاستخدام معقمات اليدين‬

قال محمد وديع الزرهوني، رئيس قسم الصيدلة بمديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة، إن الوزارة تلتزم من أجل أن تتوفر المعقمات وفقا للشروط اللازمة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية، مقدما طريقة استعمالها.

وقال الزرهوني إن وزارة الصحة تسهر على تسجيل المنتجات بصفة منتظمة بمديرية الأدوية؛ كما تم استصدار مذكرة وزارية تحدد مصنعي المطهرات والمواد الكحولية، سواء الصيادلة في القطاع الخاص أو المستشفيات والمصانع والمؤسسات المختصة ومصنعو مواد التجميل؛ كما حددت تركيبة المطهرات وفق ما توصي به منظمة الصحة العالمية.

ويوضح الزرهوني أن المعقمات يجب أن تحوي رقما يدل على رخصة وزارة الصحة وتاريخ الإنتاج أو تاريخ الاستعمال ومواد الإنتاج، موصيا بوجوب شرائها من الصيدليات لأنها مراقبة من قبل وزارة الصحة التي تعمل على الحد من وجود منتجات مزورة.

ويقول الزرهوني إن الوزارة تقوم بنشر لائحة مصنعي هذه الأدوية، وهي لائحة قابلة للتغيير؛ في حين يمكن إضافة مصنعين جدد وسحب آخرين لم يستجيبوا للشروط اللازمة للتصنيع.

ويقول الزرهوني إن غسل اليدين بصفة منتظمة ومتكررة بالماء والصابون هو القاعدة الذهبية لقتل الفيروسات، وفي حالة عدم توفرهما يفضل استخدام المطهرات التي تتوفر على الكحول وتساهم في قتل الفيروسات والميكروبات، على أساس أن تفوق نسبة الكحول فيها ستين في المائة، وألا تتجاوز 90 في المائة؛ ويؤكد على ضرورة توخي الحذر من استخدامها، خاصة أن الكحول قابل للاشتعال بسرعة، موضحا أن هناك مطهرات خالية من الكحول وتحتوي مواد أخرى مطهرة يستخدمها الأشخاص الذين لديهم حساسية للمواد الكحولية.

أما عن طريقة استعمال المعقمات فيشير المتحدث ذاته إلى أن الأيدي يجب أن تكون نظيفة وجافة وأن تكون الأظافر مقلمة واليدان فارغتين من الإكسسوارات، مع فركهما لمدة ثلاثين ثانية أو أكثر حتى نحس بأنهما جافتان، مؤكدا أنه يفضل عدم استخدام هذه المنتجات بكثرة لكونها تؤثر على اليدين، مع ضرورة قراءة معلومات الاستعمال الواردة بالمنتج.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى