Advertisement
منوعات

هذه خطة رفع الحجر الصحي عن المغاربة

أكّد خالد أيت الطالب، وزير الصحة، أن وزارته منكبة على تحصين مخزون دواء ” الكلوروكين” من أجل مواجهة أي فاجعة يحتمل وقوعها.

وقال آيت الطالب، زوال اليوم الإثنين، خلال جلسة الأسئلة الشفهية، بمجلس النواب، أن المغرب يتوفر على المخزون الكافي من دواء “ال��لوروكين” لتلبية حاجيات المصابين بفيروس “كورونا″، موضحا أن هذا الدواء يُصنّع بالمملكة، لافتا إلى أن العمل حاليا منكب على تحصين هذا المخزون من أجل مواجهة أي فاجعة يُحتمل أن تقع.

وأوضح المسؤول الحكومي في الجلسة ذاتها، أنه تم تدارك الخصاص الذي حصل في البداية في الكمامات الواقية، مشيرا إلى أن المصانع المغربية تنتج 4.5 ملايين كمامة يوميا من نوع “الكمامات اليومية”، مضيفا أن المغرب يملك احتياطيا كافيا من الكمامات الطبية، ومشددا على أن كل الأمور متحكم فيها.

وقال آيت الطالب أن هناك إجراءات جد مهمة، تظافرت الجميع من أجل انجاحها، مؤكدا على أن ” حالة الطوارئ المفروضة هي ضرورية حتى نقضيو على هاد الوباء”، مؤكدا على أن هناك ” صحة واحدة، لهذا على القطاع الخاص والعام أن يتوحدوا للقضاء على هذا الفيروس”، داعيا إلى ضرورة تشجيع البحث العلمي في المجال الصحي مستقبلا، مطالبا بالرفع من الميزانية المخصصة لقطاع الصحة.

وبخصوص تصدير الكمامات الواقية، شدد وزير الصحة على أنه لا بد من تحقيق الاكتفاء الذاتي أولا ” عاد نفكرو في التصدير، فصحة المواطن المغربي تأتي أولا”.

وقال المسؤول الحكومي نفسه “إن رفع الحجر الصحي مرتبط بتوسيع دائرة التحاليل المخبرية، وهذه الأخيرة تعاملنا معها وفق برتوكول منظمة الصحة العالمية، ووصلنا لمرحة نستطيع فيها إجراء ما يناهز 2000 تحليلة في اليوم بعدما كنا سابقا نجري أقل من آلف تحليلة مخبرية للمشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد”.

وأكد المسؤول عن صحة المغاربة أن رفع حالة الطوارئ سيراعي مدى انتشار الفيروس في بعض الجهات، وأنه لن يتم رفعه دفعة واحدة”، ملفتة إلى أن هناك جهات تسجل نسبة ضئيلة من الإصابات فيما تسجل أخرى نسب مرتفعة، في مقدمتها جهة الدار البيضاء الكبرى وجهة مراكش أسفي وجهة طنجة تطوان الحسيمة”.

وشدد الوزير نفسه على أنه كان لابذ من تمديد حالة الطوارئ لتعزيز المكتسبات التي حققها المغرب في المرحلة الأولى من الحجر الصحي”، و “حتى نكون يقنين أننا وصلنا لمرحلة نكون قد استطعنا فيها الخروج بسلام من هذه الأزمة”، يقول ذات المسؤول.

يذكر أن المجلس الحكومي الذي  انعقد يوم السبت 18 أبريل الجاري، عن طريق تقنية للتواصل عن بعد، كتن قد صادق على مرسوم يقضي بتمديد حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد‬⁩ “كوفيد 19″، وذلك لمدة أربعة أسابيع أخرى من 20 أبريل الجاري إلى يوم 20 ماي 2020.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button