منوعات

هجوم مسلح قرب سجن آيت ملول يخلّف قتيلا وجريحا ويضع السلطات في استنفار كبير

يعرف محيط السجن المحلي والتكنة العسكرية بآيت ملول ، منذ صباح يومه الجمعة حالة استنفار أمني وُصفت بالكبيرة، وذلك بعد هجوم نفذته عصابة إجرامية بالأسلحة البيضاء على مالك ضيعة فلاحية و احد ا��عمال الذي لقي مصرعه بالقرب من السجن المذكور، فيما نقل مالك الضيعة في حالة حرجة إلى المستشفى.

وكشفت مصادر مطلعة أن الهجوم على الضيعة الفلاحية بدأ حوالي الساعة الخامسة فجرا، مما دفع مالك الضيعة الفلاحية وأحد العمال وهو شاب في العشرينيات إلى مواجهة أفراد العصابة دفاعا عن النفس وعن ممتلكات الضيعة، لكن امتلاك العصابة الإجرامية لأسلحة بيضاء أدى إلى مقتل الشاب.

المصادر ذاتها أكدت أن مالك الضيعة الخمسيني، نقل بين الحياة والموت إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي لإنزكان، بعد إصابته بجروح بليغة، تسببت فيه ضربات بالأسلحة البيضاء.

واستنفر الحادث عناصر الدرك الملكي بالقليعة والسلطات المحلية، التي حلّت بعين المكان، حيث فتحت تحقيقا في الموضوع كما باشرت إجراءات البحت عن عناصر العصابة بالمنطقة .

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button