منوعات

مغامرات الآباء مع أبنائهم بسبب العمل من المنزل في زمن كورونا

فوجئ ملايين البشر حول العالم باضطرارهم للعمل من المنزل حيث يحاول الجميع تجنب النزول للشارع حرصا على عدم الإصابة بفيروس كورونا.

ويقوم العديد ممن يعملون من المنزل بمشاركة أفكارهم عن المكتب المثالي، وأفضل الطرق لتجنب إزعاج أطفالهم لهم أثناء العمل.

وبدأ الأمر بمشاركة الكثير من الآباء لمعاناتهم بسبب ما يسببه لهم أطفالهم من إزعاج أثناء العمل، كهذا الأب الذي يبدو أنه لم يجد مفراً من عدم السماح لإبنه باعتلاء كتفيه كي يسمح له باستكمال عمله من المنزل.

فيما قررت مجموعة من الأطفال مشاركة آبائهم العمل، كتلك الطفلة التي اتخذت من المساحة المجاورة لمكتب والدها بالمنزل مقرا جديدا لها.

ولكن البعض يعتقد أنه توصل إلى الطريقة الأفضل للتخلص مما يتسبب فيه أطفالهم من إزعاج لهم أثناء العمل بالمنزل.

من الواضح أن المواد التلفزيونية التي تعلم الأطفال بعض الأنشطة وسيلة جيدة جداً لإلهائهم بعيدا عن آبائهم، مثل هذا ال��ب الذي استطاع الحصول على فرصة للتركيز في عمله بسبب محاولة أطفاله تعلم ممارسة اليوغا.

اتسم بعض الآباء بمقدار عالٍ من الابتكار في التعامل مع أبنائهم أثناء العمل من المنزل، مثل هذه الأم التي قررت تحضير عدد من الحقائب ووضعت بداخل كل منها لعبة مختلفة، وكلما احتاجت الأم ابتعاد أطفالها عنها لتتمكن من العمل، طلبت منهم اختيار حقيبة والإلتهاء بلعبة “المفاجأة” الموجودة بداخلها.

في حين اشتكى البعض من عدم القدرة على التركيز بسبب ما يسببه لهم أطفالهم من إزعاج، تركزت شكوى مجموعة أخرى من حيواناتهم الأليفة، مثل هذا الشاب الذي يطلب منه كلبه طوال الوقت اللعب معه بما يؤثر بالسلب على إنتاجيته في العمل، على حد وصفه.

واختار البعض التعبير عن سعادتهم بالتوصل لأفكار مبتكرة تساعدهم على العمل من المنزل، مثل هذا الرجل الممتن لشراء أسرته له قبل شهرين خزينة مخصصة لحفظ المشروبات، وعند شراءها لم يكن يدري حينها أنها ستكون مكتبه الجديد.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: