Advertisement
منوعات

مجددا.. زيادة ساعة بشكل تلقائي في الهواتف تُربك المغاربة

مرة أخرى وقعت شركات الاتصالات في “المحظور” بخصوص الساعة القانونية، إذ عمدت في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد إلى تقديم التوقيت على الهواتف والحواسيب اللوحية بساعة كاملة، على الرغم من أن موعد العودة إلى التوقيت الصيفي لم يحن بعد.

ولاحظ العديد من زبناء شركات الاتصالات أن الساعة تقدمت على هواتفهم وذلك تزامنا مع انتهاء شهر رمضان الذي تتم العودة فيه إلى الساعة العادية “توقيت غرينيتش”، على الرغم من أن العودة للعمل بالساعة الإضافية لن يتم إلا الأسبوع المقبل.

وكانت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة قد أورد في بلاغ لها بتاريخ 14 أبريل الماضي، أنه سيتم، بعد نهاية شهر رمضان، العودة للعمل بتوقيت “غرينيتش + 1″، وذلك بإضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 31 ماي 2020.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تكرر فيها شركات الاتصالات الوقوع في هذا الخطأ، فمنذ سنوات يتسبب التغيير المبكر للساعة القانونية في ارتباك كبير لدى المواطنين، خاصة بسبب تزامنه مع مناسبات اجتماعية مثل عيد الفطر.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى