Advertisement
غرائب و عجائبمنوعات

لوحة جدارية لامرأة تعطس ترفع سعر منزل لملايين الدولارات

[ad_1]


قال تاجر أعمال فنية، إن لوحة جدارية جديدة مستوحاة من كورونا، تظهر امرأة وهي تعطس طقم أسنانها، قد تصل قيمتها إلى أكثر من 5 ملايين دولار أمريكي.

ظهر العمل الفني، الذي يُعتقد أنه إشارة إلى جائحة كورونا وتحذير محتمل من الفنان الذي قام برسمه لارتداء قناع، على جانب المنزل في منطقة توترداون بمدينة بريستول هذا الصباح.

تم رسم اللوحة الجدارية على جانب منزل شبه منفصل في شارع فالي، ويظهر العمل امرأة ترتدي وشاحاً وتلقي حقيبتها وعكازها، وتفقد طقم أسنانها بفعل عطسة قوية. 

يعتقد جوي سير، الشريك المؤسس لموقع MyArtBroker.com، والذي يتمتع بخبرة تزيد عن 25 عامًا في التعامل الفني، أن هذه اللوحة يمكن أن تساوي الملايين من الدولارات.

وكان العقار الذي تم رسم اللوحة عليه، قد عُرض للبيع مؤخراً، ومن المتوقع أن يزيد سعره عن 5 ملايين دولار أمريكي، على الرغم من أن أسعار المنازل في المنطقة لا تزيد عن 500 ألف دولار أمريكي.

وتقول تشارلي لو، التي تعيش بالقرب من المنزل، إن زوجها رأى شخصاً يقف بجوار الجدار في وقت سابق من هذا الصباح، ويمكن أن يكون هذا الشخص هو من قام برسم اللوحة.

وأضافت “سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كانت عملية البيع ستتم أم لا، أعتقد أنها ربما تضيف قيمة كبيرة جدًا للمنزل”.

من الجدير بالذكر بأن العديد من اللوحات الجدارية التي تحمل نفس الطابع، ظهرت مؤخراً في مناطق متفرقة في بريطانيا، يعتقد بأنها تعود لنفس الفنان المجهول الذي رسم اللوحة الأخيرة، وفق ما أوردت صحيفة الصن البريطانية. 

[ad_2]

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button