Advertisement
منوعات

لاعب يقتل رئيس ناديه

[ad_1]


أقدم لاعب سابق في فريق بدوري الدرجة الرابعة البرازيلي، بقتل الرئيس الشرفي للنادي طعناً، وهي الجريمة التي اعترف بها عقب اعتقاله.

تلقى الرئيس الشرفي لنادي ناسيونال أتلتيكو، جوزيه دانيلسون (58 عاماً) طعنتين، واحدة في العنق والأخرى في الفخذ، ولفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى، وفقاً لما أعلنته الشرطة.

ووقعت الجريمة في بلدة رولانديا بولاية بارانا جنوبي البرازيل، حيث يقع مقر ناسيونال أتلتيكو عندما داهم اللاعب فينيسيوس كورسيني (20 عاماً) دانيلسون أمام مقر شركة يساهم بها، وبدآ مناقشة قام خلالها اللاعب بطعن دانيلسون، ثم القى بالسكين في منزل مجاور وحاول الهرب.

وتمكن سكان المنطقة من إلقاء القبض على فينيسيوس، الذي لا ينتمي لأي ناد في الوقت الحالي.

واعترف اللاعب بجريمته، وأكد أن ارتكبها بسبب خلافات مع دانيلسون، منذ أن كان في صفوف ناسيونال أتلتيكو الذي رحل عنه في فبراير (شباط) الماضي بعد انتهاء عقده الذي استمر عامين.

وأعلنت بلدية رولانديا الحداد ثلاثة أيام لمقتل دانيلسون، الذي وصفته بـ”أحد الرموز السياسية والرياضية للمدينة”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى